رد رمضان صبحي لاعب الأهلي على ما أثير بشأن قيامه بالتزوير في تاريخ ميلاده، موضحا أنه خضع لكشف تسنين في وقت سابق داخل النادي، وأن سنه كان 8 سنوات في صورته مع أحمد شوبير.

وكان الإعلامي أحمد شوبير قد نشر صورة له في وقت سابق، وأخذها البعض على أنها دليل أن عمر اللاعب الحقيقي أكبر من 19 عاما.

وقال صبحي في تصريحاته لقناة "سي بي سي" الفضائية :"خضعت لكشف تسنين حين كنت في الأهلي، وفي ذلك الوقت كان عن طريق آشعة تجرى على معصم اليد، وفي ذلك الوقت رحل عدد من اللاعبين عن النادي واستمريت."

وتابع :"لا أعلم لماذا تم الحديث عن سني في الوقت الحالي، بالرغم من أنني موجود في الفريق الأول منذ عامين ونصف، ولا أعلم لماذا يأتي الحديث الآن، ومن يتملك دليل عليه إخراجه."

وأضاف :"الصورة التي اتلقطها مع كابتن أحمد شوبير كانت بعد الحصول على بطولة في قطاع الناشئين بالأهلي، وحضر لتسليمنا الجوائز، وكان في جيلي عدد آخر من اللاعبين متواجدين في أندية عديدة حاليا."

وواصل :"في صورة أخرى ظهر معي أحمد "بيكهام" لاعب حرس الحدود الحالي، فكيف أن يكون سني فيه تزوير؟ إلا إذا كان الجيل بأكلمه مزور."

واستطرد :"لا أعلم من تحدث عن تزوير سني، كنت خارج البلاد حين خرج هذا الحديث، لكني لا أمانع أن يظهر الدليل الذي يمتلكه، ومستعد للنتيجة."