حذر المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي، فريقه السابق ريال مدريد من أن بطولة التشامبيونز ليج لا تمنح فرصا ثانية وأنه سيكون من الصعب على الملكي تكرار الانتفاضة في النتيجة التي حققها في دور الثمانية أمام فولفسبورج الألماني أمام منافسه القادم في المربع الذهبي.

وكتب أنشيلوتي في عموده بموقع (سينا سبورتس) الرياضي الصيني "في التشامبيونز لا توجد فرص ثانية. إذا أراد ريال مدريد تكرار انتفاضته في نصف النهائي فسيكون هذا أمر صعب للغاية. الفريق الآن على بعد ثلاث مباريات فقط من اللقب الحادي عشر".

وأبرز أن الفريق الأبيض "كان على مستوى الحدث وسط جماهيره" بالانتصار على الفولفي 3-0 في إياب ربع النهائي، ممتدحا مهاجم الفريق، البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب "الهاتريك" مشيرا إلى أنه قدم مباراة "مذهلة"، ليقود انتفاضة الفريق الذي كان قد خسر ذهابا في ألمانيا بهدفين نظيفين.

وأضاف "إلا أنه وقبل خوض فريق زين الدين زيدان لمباراة الذهاب في نصف النهائي فعليه تحليل ما حدث جيدا في فولفسبورج، حيث أن تحقيق انتفاضة مماثلة سيكون من الصعب للغاية".

كما تناول أنشيلوتي موقعة أتلتيكو مدريد وبرشلونة والتي أطاح فيها الروخيبلانكوس بالفريق الكتالوني حامل اللقب، قائلا "الإطاحة بحامل اللقب تعني مرة أخرى صعوبة الدفاع عن التشامبيونز، حتى لو كنت تملك في فريقك ميسي ونيمار ولويس سواريز".

وأشار المدرب إلى أن السبب في هزيمة برشلونة كان لأن فريق لويس إنريكي عانى من الإجهاد البدني "برشلونة خاض هذا الموسم 12 مباراة أكثر من باقي منافسيه (في إسبانيا)، ولهذا تبدو حالة برشلونة غير جيدة، والآن يحتاجون للصراع من أجل الفوز بالليجا وكأس الملك".

وأبرز اعجابه بالروخيبلانكوس بقيادة دييجو سيميوني "أتلتيكو مدريد هو الفريق المثالي نظرا لاتحاده والجهد المبذول من جميع لاعبيه وتنفيذهم للملاحظات الفنية بكل حزم".

جدير بالذكر أن أنشيلوتي (56 عاما) كان قد تولي مسئولية الإدارة الفنية لريال مدريد خلال الفترة من 2013-2015 وتوج معهم بأربعة ألقاب (دوري الأبطال وكأس الملك والسوبر الأوروبي ومونديال الأندية)، وبعد رحيله عن الملكي فضّل الراحة هذا الموسم قبل تولي مسؤولية بايرن ميونخ الصيف القادم خلفا للإسباني بيب جوارديولا الذي ينتقل لقيادة مانشستر سيتي الإنجليزي.