بعد أن أسفرت قرعة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن وقوع مانشستر سيتي في مواجهة ريال مدريد في نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، عادت إلى الأذهان المواجهة الأخيرة بين الفريقين في المسابقة نفسها في مرحلة المجموعات عام 2012.

المواجهة بين الفريق الإنجليزي الطموح والفريق الأسباني الملكي لن تكون الأولى في دوري أبطال أوروبا، فمع ظهور مانشستر سيتي في دوري الأبطال عام 2012 صدمته القرعة بمواجهة ريال مدريد في مرحلة المجموعات إلى جوار أياكس أمستردام وبروسيا دورتموند.

مغامرة مدريد

الفريق الإنجليزي ذهب إلى ملعب سنتياجو برنابيو في المباراة الأولى وقام بمغامرة كادت أن تكون رائعة لولا الدقائق الخمس الأخيرة التي حولتها لكابوس، فقد تقدم مانشستر سيتي (1-0) على الريال عن طريق دجيكو ورغم تعادل مارسيلو للملكي تقدم كولاروف مجدداً للسيتي (2-1) في الدقيقة 85.

لكن ريال مدريد أحبط المغامرة بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو ونجح في تسجيل هدف التعادل عن طريق بنزيمة ثم هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة عن طريق كريستيانو رونالدو لينتهي اللقاء (3-2) للفريق الملكي في ملعبه.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا

إحباط الاتحاد

ريال مدريد ذهب في مباراة العودة في مانشستر من أجل تجنب إحراج جديد أمام الفريق الإنجليزي الذي كان يسعى بكل قوة لتحقيق الفوز من أجل التأهل لكن هذا لم يحدث، وتقدم ريال مدريد بهدف لبنزيمة، ثم تعادل أجويرو من ركلة جزاء لينتهي اللقاء (1-1).

لمشاهدة هدفا المباراة اضغط هنا

مواجهة صعبة

البعض يرى أن المباراة ستكون سهلة لريال مدريد نظراً لخبرته الكبيرة في البطولة وتأهل السيتي لأول مرة في تاريخه لهذا الدور، والبعض يرى أن مهمة السيتي أسهل لأن ريال مدريد يمر بفترة سيئة تهدده بالخروج بلا بطولات هذا الموسم.

لكن في النهاية المواجهة ستكون في غاية الصعوبة على الفريقين، ومواجهة الأهداف السبعة الأخيرة ذهاباً وإياباً في برنابيو والاتحاد خير دليل على ذلك، خاصة أن الفريق السماوي وقتها لم يكن لديه هذه القائمة الجيدة من اللاعبين مثل دي بروين وستيرلينج وأوتاميندي وفيرناندينيو.

المباراة الأولى هذه المرة ستكون في ملعب الاتحاد يوم 26 أبريل المقبل، على أن تكون مباراة الإياب التي سيتم خلالها الإعلان عن المتأهل للمباراة النهائية يوم 4 مايو المقبل في ملعب سنتياجو برنابيو.