نفى اللاعب رامي صبري مدافع إنبي وجود علاقة بينه وبين الأزمة التي جرت للاعب الأهلي رمضان صبحي في المباراة التي أقيمت بين الفريقين في ملعب برج العرب ضمن منافسات الدوري المصري.

وفي تصريحات لبرنامج "ستاد مصر" قال صبري: "تلقيت رسائل سب وقذف كثيرة على هاتفي وعلى حساباتي في مواقع التواصل الاجتماعي، وأقسم بالله أنني لا علاقة لي بالأزمة أو بطرد رمضان".

وواصل مدافع إنبي قائلاً: "هناك لاعب أخر في الفريق هو الذي احتك مع رمضان صبحي وتبادل معه الألفاظ الخارجة، لكني لن أقول اسم هذا اللاعب من منطلق مسئولياتي كقائد للفريق لا أريد أن يتعرض لاعب أخر زميل لهذا السباب بدلاً مني".

صبري واصل قائلاً: "رمضان صبحي صديقي مثل كل لاعبي الأهلي، ومن المستحيل أن أقوم بالتلفظ ضد لاعبي الأهلي وهذا لا علاقة له باللعب بقوة أثناء المباراة من أجل مساعدة فريقي".

وأنهى رامي قائلاً: "الاحتكاكات مع لاعبي الأهلي أمر طبيعي، اللعب بقوة يحدث في كل دوريات العالم وهذا وارد وحق لي وإذا رأى الحكم أن هناك تجاوز مني لقام باتخاذ قرار ضدي".