وجه إنترناسيونالي ضربة قوية لآمال نابولي في المنافسة على لقب الإسكوديتو بعدما هزمه بهدفين نظيفين اليوم السبت في قمة مباريات الجولة الـ33 من الدوري الإيطالي، التي أقيمت على ملعب "جوزيبي مياتزا" معقل الإنتر.

ويدين النيراتزوري بهذا الانتصار لمهاجمه الأرجنتيني ماورو إيكاردي صاحب الهدف الأول في الدقيقة 4 من أحداث الشوط الأول، في الوقت الذي صنع فيه الهدف الثاني الذي سجله الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش قبل نهاية الشوط بدقيقة.

وتمكن إنتر بهذه النتيجة من رد خسارة الذهاب أمام فريق الجنوب على ملعب "سان باولو" بهدفين لواحد.

ودخل أصحاب الأرض المباراة بقوة عندما تقدموا مبكرا في النتيجة بعد تمريرة سحرية من المدافع التشيلي جاري ميديل لإيكاردي الذي مهد الكرة بشكل رائع بالقدم قبل أن يلعبها من فوق بيبي رينا بهدوء في الشباك.

وقبل أن يلفظ الشوط أنفاسه الأخيرة، عمق بروزوفيتش الفارق بالهدف الثاني بعدما استلم بينية رائعة من إيكاردي داخل المنطقة ليضع الكرة على يمين رينا.

وبهذه الخسارة، تقلصت حظوظ "الآتزوري" في الظفر بلقب الإسكوديتو الأول له منذ موسم (1989-90) والثالث في تاريخه، بعدما تجمد رصيده عند 70 نقطة، ويظل الفارق عند ست نقاط مع المتصدر يوفنتوس، الذي بإمكانه توسيعه لتسع نقاط في حالة فوزه غدا الأحد على ضيفه باليرمو.

في المقابل، ارتفع رصيد إنتر للنقطة 61 ليؤمن موقعه في المركز الرابع أمام فيورنتينا، الخامس (56 نقطة)، الذي سيستضيف ساسولو غدا، ويأتي خلف روما، الثالث بفارق ثلاث نقاط، الذي سيحل ضيفا على أتالانتا في ذات اليوم.

لمشاهدة الهدف الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة الهدف الثاني.. اضغط هنا