يلتقي أرسنال الانجليزي بنظيره كريستال بالاس اليوم الأحد في مباراة الجولة 34 من البريميرليج، في مباراة يبحث خلالها محمد النني ورجال المدفعجية عن فوز يمكنهم من البقاء وسط الأربعة الكبار أصحاب بطاقات التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وتأخر أرسنال للمركز الرابع في جدول الترتيب بعد فوز مانشستر سيتي على تشيلسي، الأمر الذي يهدد وضع المدفعجية في حالة الهزيمة التي ستجعلهم على بعد نقطة واحدة من مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس في جدول الترتيب.

ويحتاج المدفعجية للفوز في المباراة من أجل العودة مجددا للمركز الثالث بجدول الترتيب.

كريستال بالاس منافس "أليف"

اعتاد أرسنال على تحقيق النتائج الإيجابية أمام كريستال بالاس في مواجهات الفريقين على مدار التاريخ، حيث تمكن أرسنال من الفوز في مواجهات الفريقين 25 مرة، وتعادل 10 مرات، وتعرض للهزيمة مرة واحدة.

وكان الفوز الأخير لكريستال بالاس على أرسنال في 1 أكتوبر 1994 حين فوز عليه 2-1 في ملعب المدفعجية بهايبوري، أي أنه لم يتمكن من الفوز عليه منذ 22 عاما تقريبا.

ولم يتمكن كريستال بالاس أيضا من تحقيق الفوز إطلاقا على أرسنال داخل ملعب الإمارات الذي يخوض عليه أرسنال مبارياته حاليا.

وحقق كريستال بالاس التعادل أمام أرسنال في أخر مناسبة بموسم 2004-2005، ومنذ ذلك الحين لم يخسر المدفعجية أي نقطة في مواجهاته مع بالاس.

عودة رامسي

عاد أرون رامسي للمشاركة مع ارسنال في المباراة الماضية أمام وست هام بالبريميرليج، وذلك بعد شهر كامل من الغياب عن الفريق للإصابة.

وربما يحصل رامسي الذي شارك في مواجهة وست هام كبديل على فرصة أكبر خلال مباراة الفريق أمام كريستال بالاس.