أقر المدير الفني لبرشلونة، لويس إنريكي، بعد خسارة فريقه أمام ضيفه فالنسيا بنتيجة (1-2) في الجولة الـ33 لليجا، أن رصيد الفريق قد نفذ في المسابقة، ولم تعد هناك فرصة أخرى لإهدار مزيد من النقاط.

وشدد المدير الفني للبلاوجرانا في الوقت ذاته على لاعبيه بضرورة تجاوز "التحدي الكبير" الذي ينتظرهم بالفوز في الخمس مواجهات المتبقية.

وقال إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "إذا كان هناك فريق يمكنه تحقيق هذا الأمر، فهو برشلونة. فليس من الطبيعي أن يخسر فريق هذا العدد من المباريات بهذه الطريقة غير العادلة. كرة القدم بها العديد من المفاجآت، وعلينا تحسين الكثير من الأمور. لا يمكن أن انتقد أيا من لاعبي الفريق اليوم".

وطالب إنريكي لاعبيه في هذا الصدد بضرورة المحافظة على نفس الأداء الذي قدموه أمام فالنسيا اليوم من أجل حصد النقاط الثلاث في الخمس مواجهات المتبقية.

وأوضح "كنا أفضل بكثير من فالنسيا في كل شيء، باستثناء الفاعلية. وقدمنا شوطا ثانيا جيدا للغاية، وكانت لدينا رغبة أكبر، ولكن الأمور لم تسر كما نريد. فقدنا ثلاث نقاط كانت في متناولنا. هذه هي كرة القدم. وعلينا تقبل الهزيمة".

وأردف "الآن نحن بصدد تحد كبير. إذا فزنا في الخمس مباريات، سنتوج باللقب. الوضع خاص وصعب في ذات الوقت".

وأقر مدرب الفريق الكتالوني بـ"صعوبة التحضير" لمباراة فالنسيا، لاسيما وأنها جاءت مباشرة بعد توديع دوري الأبطال أمام أتلتيكو مدريد، وهزيمتي الليجا، إلا أنه أشاد بـ"الاستجابة الرائعة" التي وجدها من اللاعبين.

واختتم تصريحاته في النهاية بالدفاع عن قراره بعدم إجراء أي تغييرات خلال اللقاء، حيث أن الأمر، حسب رأيه، سيكون "ظالما" للاعبين الذين بدئوا المباراة.

وأشعل هذا الفوز الذي حققه فريق "الخفافيش"، الصراع على لقب الليجا حيث تجمد رصيد البرسا عند 76 نقطة في الصدارة بالتساوي مع أتلتيكو صاحب المركز الثاني وخلفهما ريال مدريد ثالثا بفارق نقطة واحدة.