أبدى اللاعب أحمد سمير الظهير الأيمن السابق لفريق نادي الزمالك حزنه الشديد وصدمته بعد الرد الذي أرسله ناديه السابق إلى المحكمة الرياضية الدولية "كاس" يبرر خلاله عدم دفع مستحقاته وزملائه بسبب نشوب حرب أهلية في مصر.

وفي تصريحات لمراسل "يالاكورة" قال سمير: "مصدوم أولاً من تصرف الزمالك في عدم سداد مستحقات اللاعبين، وثانياً بسبب تشويه النادي لسمعة مصر وتبرير عدم السداد لوجود حرب أهلية في البلاد".

أحمد سمير كان قد تظلم في المحكمة الرياضية الدولية مع زميليه عبد الواحد السيد ومحمود فتح للمطالبة بالحصول على مستحقاتهم المتأخرة، ليرد الزمالك في خطاب رسمي بأن البلاد مرت بحرب أهلية حالت دون سداد المستحقات للاعبين.

وعلق سمير قائلاً: "في هذا الموسم الذي يقول خلاله الزمالك أن مصر مرت بحرب أهلية، حقق خلاله لقب كأس مصر وفاز الأهلي بالدوري بفارق هدف عن سموحة، ما يعني أن كل البطولات أقيمت في موعدها واكتملت للنهاية".

وواصل لاعب الزمالك الأسبق: "النشاط الرياضي لم يتم إلغاءه مثلما يدعي الزمالك، فقد اكتملت البطولات وخاض الفريق مباريات في بطولة أفريقيا في القاهرة دون مشاكل".

وأنهى سمير قائلاً: "التهرب من سداد المستحقات بهذه الطريقة أكبر دليل على أن الزمالك يدرك أنه مجبر على رد حقوقنا لأنه لا يمكن التهرب منها، وأثق في حصولي على كافة مستحقاتي كاملة".