رد عبد الواحد السيد حارس مرمى نادي الزمالك السابق وقائد الفريق على ما جاء في خطاب ناديه الأسبق إلى المحكمة الرياضية الدولية "كاس" بإدعاء وجود حرب أهلية في مصر منعت الإدارة من سداد مستحقات اللاعبين.

عبد الواحد رد عبر "يالاكورة" قائلاً: "عار على الزمالك أن يُقال هذا الكلام، في الموسم الذي يدعون فيه وجود حرب أهلية فزنا بالكأس واكتمل الدوري للنهاية وشاركنا في البطولة الأفريقية بشكل طبيعي".

الزمالك كان قد برر عدم سداد  مستحقات عبد الواحد السيد وأحمد سمير ومحمود فتح الله بخطاب للمحكمة الرياضية الدولية مُدعياً خلاله أن الحرب الأهلية التي قامت في مصر كانت سبباً في عدم انتظام النشاط وسداد المستحقات للاعبين.

حارس الزمالك السابق واصل قائلاً: "أتعجب من أن رئيس الزمالك يسمي ناديه نادي الكرامة والوطنية ثم يشوه صورة مصر بهذا الشكل من أجل التهرب من سداد مستحقات لاعبي الفريق السابقين، أين هذا الكلام؟".

وواصل قائد الزمالك السابق قائلاً: "سيخرج مرتضى منصور وينفي هذا الكلام ويقول أن المحامي أو من كتب البيان هو من استخدم لفظ حرب أهلية حتى يهرب من مسئوليته، أعرف ذلك جيداً".

وأنهى حارس الزمالك السابق قائلاً: "اللجوء للمحكمة الرياضية من طرف نادي الزمالك إهدار مال عام، لأن لجنة التظلمات أوصت بحصولنا على مستحقاتنا منقوصة، لكن مع لجوء الزمالك للمحكمة الدولية سنحصل على كافة مستحقاتنا وأكثر من الذي حددته لجنة التظلمات بكثير، وسنحصل على حقوقنا بشكل مؤكد".