نفى مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك وجود أي علم لديه بذكر مصطلح "حرب أهلية" في خطاب النادي للمحكمة الرياضية الدولية بشأن التظلم ضد قرار اتحاد الكرة ولجنة التظلمات عن مستحقات اللاعبين السابقين في الفريق.

مرتضى قال في تصريحات لقناة "إل تي سي":"لا أكتب الخطابات، ولا أقرأها لأنهم يكتبون الشكوى في سويسرا ويعرضوها على المحكمة، ولكن سأطلع بنفسي عليها ولو تبين وجود أي شيء يسيء للبلد سيتم الرد بقوة".

وأضاف رئيس الزمالك قائلاً: "سيتم شطب هاني زادة عضو مجلس الإدارة المفوض في هذا الأمر لو ثبت وجود مصطلح حرب أهلية في الخطابات وكان توقيعه على الخطاب، وسيتم فصل نصر عزام المستشار القانوني فوراً ولن يدخل الزمالك مرة أخرى".

وأنهى مرتضى قائلاً: "من أين أعطي هؤلاء اللاعبين أموال؟ لماذا لم يطالبوا ممدوح عباس بمستحقاتهم، لماذا يأتون الأن بهذا الطلب في الوقت الذي ينهض خلاله الزمالك ويحقق لقبي الدوري والكأس".