شن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك هجوما على الثنائي أحمد سمير وعبدالواحد السيد ثنائي الزمالك السابق بسبب تصريحاتهم على خلفية خطاب "الحرب الأهلية" الخاص بشكوى الزمالك لعدم دفع مستحقاتهما ومحمود فتح الله.

وكان اتحاد الكرة قد تلقى استفسارا من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشأن قيام الزمالك بوضع سبب وجود "حرب أهلية" في مصر موسم 2013 حال دون دفع مستحقات الثلاثي التي تقدم بـ15 مليون جنيه.

وأشار منصور في تصريحات لقناة "LTC" "لماذا لم يتحدث الثلاثي عن المستحقات المالية في عهد ممدوح عباس، هل خافوا من بلطجية الرئيس الأسبق للزمالك، ليس لهم اي اموال عندي".

وتابع "هل اقوم بدفع مستحقات نجوم الفريق الحاليين الذي ينافسون على البطولات، أم ادفع أموالا لهؤلاء الذين خربوا الزمالك وكانوا سبب دماره في السنوات الماضية".

وأكمل "هل ادفع اموالا لأحمد الشناوي الاسد، أم للخرم الذي ورط الفريق ورحل عنه وحصل على اموالا اقل من الملايين التي حصل عليها من ممدوح عباس".

واختتم تصريحاته قائلا "لن اسمح لأي شخص بالتحدث عن وطنيتي، وهناك بلاغ في النائب العام لتحقيق في احقيتهم في الحصول على تلك الأموال من عدمها".