اتفق اللاعبون السابقون كارليس بويول ولويس فيجو وراؤول جونزاليس أن فترة التألق الحالي لريال مدريد والأزمة، التي يمر بها برشلونة، ترجع إلى الطبيعة "الديناميكية" لكرة القدم.

وقال بويول القائد السابق لبرشلونة وأحد أبرز نجومه خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين في برلين قبل بداية حفل تسليم جوائز لوريوس الرياضية: "الإيقاع يتغير في كرة القدم".

وأضاف المدافع السابق: "بالنسبة لي هو أحد أفضل الأندية في العالم (برشلونة)، 39 مباراة بدون هزيمة هو أمر رائع وليس طبيعيا وليس من الطبيعي أيضا أن يخسر أربع أو خمس مباريات في الوقت الراهن".

وأعرب بويول عن ثقته في عودة فريقه القديم، بقيادة المدير الفني لويس انريكي، بعد أن أضاع فارق النقاط التسع على قمة الدوري الأسباني وبعد أن ودع أيضا بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتابع بويول قائلا: "برشلونة يملك لاعبين رائعين، لا يزال في مقدورهم الفوز بالدوري والكأس، علينا أن ننتظر، أنا أثق في فريقي وفي زملائي، من المؤكد أنهم سيعودون".

ومن جانبه، أعطى فيجو تفسيرا مشابها للذي قدمه بويول عن حالة التراجع الفني، التي أصابت برشلونة: "ما حدث لبرشلونة ليس طبيعيا، الأمر يرجع إلى طبيعة تقلب الأمور ولا يعتمد على قدرات اللاعبين، التي تعتبر حاضرة دائما".

وقام النجم السابق لبرشلونة وريال مدريد بالرد بعنف على سؤال إحدى الصحفيات قائلا: "أنا لا أجيب على أسئلة الصحافة الكتالونية ولكن أجبتك لأنك جميلة"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لا يحتفي بالتعثر الذي يعانيه برشلونة.

وأستطرد قائلا: "لا أسعد بهزائم الأخرين لأن هذا الأمر لا يفيدني، لا أحمل ضغينة ضد برشلونة، قضيت خمس سنوات رائعة هناك".

وعلى صعيد أخر، رفض راؤول، القائد السابق لريال مدريد، الدخول في الجدال الدائر حول برشلونة، وأشار في حديثه إلى الوضع المثير الذي تعيشه الكرة الأسبانية في الوقت الراهن بعد وصول فريقه السابق بجانب برشلونة وأتلتيكو مدريد إلى الأمتار الأخيرة من مسابقة الدوري، حيث تصارع الفرق الثلاث على اللقب.

وقال راؤول: "أعتقد أنه هذه نهاية رائعة لأفضل دوري في العالم، ثلاث فرق تتصارع على الفوز باللقب في المباريات الخمس الأخيرة، استمتعوا بهذه المباريات الخمس".