إزاء الانتقادات المتلاحقة نتيجة تعامل لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني مع صحفي في المؤتمر الإعلامي الذي أعقب خسارته أمام فالنسيا (1-2) في الليجا، بدت في لهجته نبرة تحدي، ولم يعتذر.

وقال إنريكي، في مؤتمر صحفي عشية مواجهة ديبورتيفو في الليجا، "ليس هناك ما أعتذر بشأنه. لم أقلل من احترامي لأحد. الكثير من وسائل الإعلام تقلل من احترامها للكثيرين منا، ولي أنا كل يوم. إذا لم يرق لكم أسلوبي، فلا أبالي على الاطلاق".

وكان هذا رد إنريكي على سؤال بشأن ما اذا كان يرغب في الاعتذار للصحفي دايرو جول فيكتور مالو على تعليقه خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المواجهة.

وسأله ذلك الصحفي، مالو، والذي يعني لقب عائلته "سيء"، إنريكي عقب المباراة على ما إذا كان الإعداد البدني أحد أسباب الهزائم الأربعة التي مني بها الفريق من المباريات السبع الأخيرة.

ورد إنريكي مستاء "ما هو لقبك؟ السؤال التالي"، ما أثار انتقادات بحق المدرب.