هدد عماد متعب مهاجم النادي الأهلي بالرحيل عن فريقه إذا لم يتم توضيح الحقيقة بشأن اللقطة التي أثارت جدلاً كبيراً في مباراة فريقه أمام يانج أفريكانز التنزاني في استاد برج العرب وانتهت (2-1) لصالح الأحمر ليتأهل لمجموعات دوري الأبطال الأفريقي.

وفي تصريحات لقناة "أون تي في" قال متعب: "لست بهذا الغباء حتى أرفض التسخين والنزول للملعب خاصة أنني أرى الكاميرا مُسلطة عليّ وأن الجميع يرى ما أفعله، لست غبياً لأقم بمثل هذه الأفعال".

وأضاف متعب قائلاً: "أنا الآن في حافلة النادي الأهلي مع اللاعبين والجهاز الفني، وأنتظر توضيح رسمي من أي فرد من الجهاز الفني، لأنه لو قيلت أي كلمة عكس ما أقول سأرحل عن النادي".

مهاجم الأهلي واصل تصريحاته قائلاً: "سأعتبر أن الأمر مقصود لتشويه صورتي إذا لم يخرج أحد من الجهاز الفني ليوضح الحقيقة ويقول أنني لم أرفض التسخين، وانا أنتظر هذا الرد".

وكانت الكاميرات قد أظهرت متعب في حوار مع محمد أبو العلا أخصائي التأهيل في الجهاز الفني للنادي الأهلي، وبدا متعب وكأنه يرفض القيام للتسخين قبل أن يستجيب في النهاية.

متعب كان قد صرح لـ"يالاكورة" قائلاً: "لم أرفض التسخين، كل ما حدث أن مدرب الأحمال طلب مني أن أجري عمليات الإحماء لكني أخبرته بأن المدرب مارتن يول لم يصدر لي تعليمات بذلك".

سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي كان قد علق على الواقعة قائلاً: "لم أرى هذا الموقف في الملعب، ولكن لو كان مدرب الأحمال قام بهذا الأمر دون تعليمات من المدرب فهذا ليس دوره وهو مخطئ، لكني سأشاهد الموقف من جديد وسيتم التحقيق في الأمر".