نشرت شبكة سكاي سبورتس الإنجليزية تقريراً مطولاً عن المصري محمد النني لاعب خط وسط نادي أرسنال، وذلك بعد المباراة التي جمعت الفريق بوست برومتش ألبيون مساء أمس، الخميس.

وتحت عنوان "النني.. النقطة المضيئة الوحيدة في فترة هبوط أرسنال"، نشرت الشبكة الإنجليزية تقريرها عن اللاعب المصري بعد فوز المدفعجية على وست برومتش بهدفين دون رد في الدوري الإنجليزي.

وقالت سكاي في تقريرها: " بعد أن كان أرسنال متصدراً لترتيب الدوري الإنجليزي بفارق نقطتين عن أقرب منافسيه، تراجع الفريق منذ يناير الماضي وحتى الآن ليصبح الفارق بينه وبين الصدارة 10 نقاط، بل أنه أصبح مهدداً بعد المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم ".

وأضافت: " ما هي الهدية؟ النني قدم نموذجاً للإجابة على هذا السؤال، ففي الوقت الذي كان أرسنال يعاني فيه بسبب ضعف خط الوسط عندما يغيب كوكولين وكازورلا بسبب الإصابة، إلا أنه عند التعاقد معه في يناير أظهر قدرته على منح الفريق التوازن والهدوء في الملعب ".

وأكملت: " النني أندمج سريعاً مع أرسنال، حيث يتمتع بالانضباط التكتيكي والقدرة على اختيار الأماكن الصحيحة للتمركز في الملعب، يكفي رقمه القياسي في الدوري الإنجليزي عندما مرر 122 تمريرة صحيحة من إجمالي 127 تمريرة في مواجهة واتفورد ".

وأردفت: " النني هو أفضل لاعبي أرسنال تمريراً للكرة بنسبة 92.4%، وثاني أكثر اللاعبين معدلاً للتمرير برصيد 72.9 تمريرة في كل مباراة، هذا بالإضافة إلى أنه يجعل نفسه متاحاً لكل زملاءه داخل الملعب، فدائماً ما يتمركز بشكل صحيح مما يجبر اللاعبين على التمرير له دوماً ".

واختتمت الشبكة الإنجليزية: " اندماج النني كان أسرع مع أرسنال بسبب قوة تحمله ونشاطه والطاقة التي يتمتع بها، ويظهر ذلك عندما تصدر قائمة أكثر اللاعبين ركضاً في ثلاث مباريات متتالية أمام إيفرتون وواتفورد ووست برومتش، على الرغم من مشاركته في 90 دقيقة لكل مواجهة، دون أن يُجهد ".