أكد مصدر مسئول بنادي الزمالك على أن المدافع البوركيني محمد كوفي أصبح مضطراً لدفع مبلغ 50 ألف دولار لصالح وكيل أعماله سمير السيد من أجل فسخ التعاقد بينهما.

وأفاد المصدر لـ"يالاكورة"  أن كوفي سيدفع المبلع بعد أن تقدم سمير السيد بشكوى ضده في الفترة الماضية طالب خلالها بالحصول على عمولته في صفقة انتقاله لنادي الزمالك.

كوفي أصبح أمامه خياران أحدهما سداد مبلغ 50 ألف دولار لفسخ العقد، أو استكمال العقد مع دفع مبلغ العمولة الذي يصل إلى 137 ألف دولار وذلك وفقاً للمصدر.

ويتجه كوفي إلى اختيار حل دفع مبلغ فسخ التعاقد الذي يساوي 50 ألف دولار بدلاً من دفع قيمة العمولة التي تزيد كثيراً عن هذا المبلغ، وذلك حتى تنتهي أزمة اللاعب مع وكيله بعد أن قام اتحاد الكرة برفض تظلم اللاعب ضد الوكيل.