قرر مدير أمن شرم الشيخ إلغاء المباراة النهائي لكأس مصر لكرة التي كان من المقرر أن تقام بمواجهة الأهلي والزمالك، وذلك خوفاً من اقتحام جماهير الزمالك لملعب المباراة بعد صدور قرار بحرمانهم من الحضور.

مدير الأمن في شرم الشيخ رفض قرار الاتحاد المصري لكرة اليد بحرمان جماهير الزمالك من حضور النهائي، وأكد على أن الإدارة الأمنية لديه قادرة على تأمين المباراة دون مشاكل.

ويأتي تبرير الأمن لإلغاء المباراة بأنه يخشى أن تقوم جماهير الزمالك بأعمال شغب ومحاولات اقتحام لملعب المباراة ما قد يتسبب في خطورة لا تتناسب مع وضع المدينة التي تنأى بنفسها عن مثل هذه الأمور وفقاً لما قاله مدير الأمن.

اتحاد كرة اليد من جانبه قرر أن يتم تأجيل المواجهة في نهائي الكأس حتى يسافر فريق الزمالك إلى المغرب لخوض كأس السوبر الأفريقي ثم بطولة الكؤوس الأفريقية دون أن يحدد موعداً جديداً أو مكاناً للنهائي.