كذب نادي الزمالك التصريحات التي أدل بها محمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي، بشأن الجهة لتي دعت لاجتماع أندية الجمعية العمومية.
 
وكانت الأندية الأعضاء في الجمعية العمومية اجتمعت الجمعة بأحد فنادق مدينة السادس من اكتوبر.

وأبلغ محمد عبد الوهاب عضو مجلس إدارة الأهلي برنامج "الكرة مع الحياة" عبر فضائية الحياة، أن ناديه كان داعماً للاجتماع وليس داعياً له، وأن الزمالك هو الذي دعا للاجتماع.

لكن مرتضى منصور رئيس الزمالك نفى للبرنامج أن يكون دعا لأي اجتماع، قبل أن يوضح أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الزمالك والمتحدث باسم النادي قائلاً "لم ندعو لهذا الاجتماع، كنا طالبنا الأندية بعقد جلسة بمقر الزمالك الجمعة، بينما دعا محمد عبد الوهاب لجلسة أخرى الخميس".

وتابع "اتصل بي محمد عبد الوهاب يوم الأربعاء واقترح عمل اجتماع واحد لتوحيد صفوف الأندية، على أن يتم الاجتماع في مكان محايد".

وواصل "أبلغت رئيس الزمالك الذي وافق على الأمر، وحدد محمد عبد الوهاب المكان والزمان، وتحمل أيضاً تكاليف حجز قاعة الفندق التي استضافت الاجتماع".

وختم "مرتضى لم يدعو للاجتماع، ولو دعا إليه كان سيحضر الاجتماع، كنا داعمين له فقط".

وكانت الأندية اجتمعت للاتفاق على بعض البنود قبل اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الكرة السبت، للتصويت على لائحة اتحاد الكرة الجديدة.