خسر المنتخب المصري لكرة الصالات، المباراة التي جمعته بنظيره المغربي بثلاثة أهداف لأثنين في اللقاء النهائي لمسابقة كأس الأمم الأفريقية.

وكان المنتخبين المصري والمغربي قد تأهلا سوياً إلى كأس العالم القادم، المقرر إقامته في كولومبيا، قبل أن تفوز المغرب بالبطولة الأفريقية لتعلن عن نفسها بطلاً للقارة الأفريقية.

وشهدت بداية المباراة سيطرة مصرية على ملعب المباراة وسط تراجع المنتخب المغربي للدفاع في ظل اعتماده على سرعات لاعبيه في الانطلاق نحو مرمى الفراعنة.

وظل التعادل السلبي قائماً بين الفريقين حتى منتصف الشوط الأول، في ظل اعتماد لاعبو كلا الفريقين على التصويب البعيد الذي دائماً ما أخطأ شباك الحارسين.

واستطاع مصطفى محمد أن يسجل الهدف الأول للمنتخب المصري بعد انطلاقة سريعة من مرمى الفراعنة حتى أودع الكرة في شباك الحارس المغربي.

وبعد دقيقتين فقط، استطاع محمد جواد أن يسجل هدف التعادل للمغرب بعد تصويبة قوية بعيدة المدى، ليعود مصطفى محمد لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 18 بطريقة مشابهة لأولى الأهداف المصرية.

وقبل نهاية الشوط الأول بـ23 ثانية فقط، نجح محمد جواد في إدراك هدف التعادل للمغرب مرة أخرى، لينتهي النصف الأول من اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين دون رد.

وظل التعادل سائداً طيلة وقت الشوط الثاني حتى قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة فقط، حيث نجح المنتخب المغربي في إدراك هدف الفوز القاتل ليقضى تماماً على آمال الفراعنة في العودة.

وسبق للمنتخبين المصري والمغربي أن ألتقيا في الدور الأول من البطولة الأفريقية، في لقاء فاز الفراعنة به بثلاثة أهداف لأثنين، ليصعد المنتخبين سوياً إلى الدور قبل النهائي ومنه للنهائي.