قال مصدر بمجلس إدارة نادي الزمالك أنه تم الحجز على حسابات نادي الزمالك، بسبب مبلغ 120 مليون جنيه لصالح مصلحة الضرائب العامة.

وأشار المصدر لمراسل يالاكورة، أن الزمالك تأخر عن سداد نسبة الضرائب المقررة في عقود اللاعبين ومرتبات الموظفين لعدة سنوات، ليتم الحجز على أرصدة النادي الأبيض بعد حصول مصلحة الضرائب على حكم قضائي.
 
وحسب المصدر فإن مسئولي الزمالك قاموا بالاتفاق مع الشركة الراعية "بريزنتيشن" على الحصول على دفعات التعاقد كاش من أجل الصرف منها، خاصة وأنه إذا تم إيداعها في حسابات النادي سيتم الحجز عليها لمصلحة الضرائب.

ويعاني الزمالك من صدور أحكام قضائية متتالية بالحجز على أمواله بسبب مديونيات سابقة، من بينها تلك التي طالب بها ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق.