انتهي الاجتماع الذي عقده مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك مع أليكس ماكليش المدير الفني للفريق ليخطره برحيل الثنائي الأجنبي المعاون له الحبشي موسي، وفرانك نوتال، فيما أجل الاسكتلندي الرد على الأمر لغد الجمعة.

وكان مجلس إدارة الزمالك قد استقر على رحيل الثنائي من أجل ترشيد النفقات الخاصة بالجهاز الفني للفريق، على أن يستمر محمد صلاح وعبد الحليم علي في منصبهما، مع عودة إسماعيل يوسف للجهاز الفني.

وأفاد مراسل يالاكورة أن رئيس النادي عقد جلسة مع المدرب الأسكتلندي بعد مران اليوم الخميس من أجل إبلاغه بالأمر، لكن لم يقم المدير الفني بالرد بشكل نهائي سواء بالقبول أو الرفض وأكد أنه سيبلغ رئيس النادي بموقفه غدا الجمعة.

ومن المقرر أن يعقد المدير الفني جلسة مع الإدارة غدا لإخطارهم بالقرار النهائي بشأن موقفه من رحيل الثنائي الأجنبي المعاون له.

وأكد مصدر مقرب من ماكليش - رفض ذكر اسمه - علم المدير الفني الأسكتلندي بأن ما يفعله رئيس النادي خلال الوقت الحالي هو محاولة من أجل اجباره على طلب الرحيل.

وكشف مصدر بمجلس إدارة النادي أنه في حالة رفض المدير الفني طلب الإدارة فإنه سيتم توجيه الشكر له.

ويحاول الزمالك حاليا إقناع حسن شحاته المدير الفني السابق للمقاولون العرب، لتولي تدريب الفريق الأبيض مع عودة إسماعيل واستمرار باقي أفراد الجهاز الفني.