طالب مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك كل من فرانك نوتال والحبشي موسي عضوا الجهاز الفني المقالين بمغادرة مران الفريق الذي أقيم اليوم السبت، بعد حضورهما بالرغم من اخطارهما بقرار الإقالة، وتدخل حازم ياسين أمين الصندوق لحل الأزمة.

وكان نادي الزمالك قد أقال نوتال وموسى بشكل شفهي دون أن يتم توثيق القرار في الأوراق الرسمية وهو ما أدى إلى إصرار الثنائي على حضور المران.

وأفاد مراسل يالاكورة أن نوتال والحبشي حضرا لمران الفريق ورفضا قرار الإقالة حتى حضر مرتضى منصور لملعب التدريب وانفعل على الجميع وطلب الثنائي بمغادرة المران وحدثت أزمة كبيرة حتى تدخل حازم ياسين أمن الصندوق وأخرج الثنائي من المران.

وكشف مصدر من داخل الزمالك أن الثنائي الأجنبي المقال من الجهاز الفني رفضا الإقالة الشفهية وتمسكا باستكمال تعاقدهما وطلبا من الزمالك قرار رسمي بالإقالة من أجل الغياب عن التدريبات.

وعرض أليكس ماكليش المدير الفني للزمالك تحمل راتب الثنائي المعاون له مقابل استمرارهما مع الفريق، لكن مرتضى منصور أصر على الإقالة.