بعد أسابيع عديدة لم تتوقف خلالها التساؤلات حول قدرته على الاستمرار في الركوض نحو منصة التتويج، بات ليستر سيتي على بعد خطوة واحدة من حسم فوزه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخه حيث يحتاج فقط إلى الفوز على ملعب "أولد ترافورد" عندما يحل ضيفا على مانشستر يونايتد الأحد ضمن منافسات المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة.

ويحتل ليستر سيتي ، الذي يدربه المدير الفني الإيطالي كلاوديو رانييري ، الصدارة بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه توتنهام صاحب المركز الثاني ، وبذلك يمكن لليستر الاحتفال باللقب على ملعب أولد ترافورد قبل جولتين من النهاية.

ويرى آندي كينج لاعب خط وسط ليستر سيتي أن فريقه قادرا على التعامل مع ضغوط الأوقات الحاسمة ، وقال في تصريحات نشرها موقع النادي على الإنترنت "نركز في كل مباراة على حدة ، الجميع هنا يتمسكون بذلك. أمامنا مباراة صعبة على ملعب مانشستر يونايتد ، الذي يتنافس على إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى."

وأضاف "نحن واثقون من قدرتنا على تقديم أداء جيد، هذا سيعزز فرصتنا، ونحن نتطلع إلى المواجهة."

وسيفتقد ليستر سيتي مجددا جهود لاعبه جيمي فاردي بسبب الإيقاف بينما يتوقع أن يخوض مانشستر يونايتد المباراة بكامل قوته.

ويمكن لمانشستر يونايتد، الذي يحتل المركز الخامس بفارق خمس نقاط خلف مانشستر سيتي وأرسنال ، الاستفادة من جهود واين روني في خط الوسط بعد أن استعاد لياقته، كما دفع به في مواجهة إيفرتون في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي مطلع هذا الأسبوع.