لقن ساوثهامبتون ضيفه مانشستر سيتي درسا قاسيا بعدما هزمه بنتيجة كبيرة (4-2) اليوم الأحد في إطار الجولة الـ36 من الدوري الإنجليزي.

أقيمت المباراة على ملعب "سانت ماري ستاديوم" معقل ساوثهامبتون.

يدين "القديسين" بهذا الانتصار الكبير لمهاجمه السنغالي المتألق ساديو مانيه الذي أحرز ثلاثة أهداف "هاتريك" في الدقائق 28 و57 و68 على الترتيب فيما أحرز شون لونج هدف الافتتاح في الدقيقة 25.

في المقابل، أحرز النيجيري الشاب كيليشى اهيناشو ثنائية السيتيزنس في الدقيقتين 44 و78.

كان أصحاب الأرض هم البادئون بالتسجيل بأقدام لونج الذي قابل كرة عرضية من داخل المنطقة لعبها الصربي دوشان تاديتش ليقابلها لونج بقدمه مباشرة لتمر من بين أقدام جو هارت وتسكن الشباك.

وواصل تاديتش التألق بعدما صنع الهدف الثاني بتمريرة بينية رائعة للمنطلق مانيه الذي توغل داخل المنطقة قبل أن يضع الكرة على يسار هارت في الشباك.

وقلص السيتيزنس النتيجة برأسية اهيناشو قبل نهاية الشوط بدقيقة.

وفي الشوط الثاني، واصل مانيه التألق بعدما أضاف الهدف الثاني له والثالث لفريقه وسط غياب تام من مدافعي المان سيتي بعدما تابع الكرة المرتدة من العارضة داخل الشباك.

وعاد الدولي السنغالي لهز شباك جو هارت من جديد بعد تمريرة رائعة من تاديتش ليضع الكرة على يسار الحارس الدولي، قبل أن يعود اهيناشو لتسجيل الهدف الثاني للمان سيتي بكرة مقوسة رائعة سكنت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى فريزر فورستر.

ودفع التشيلي مانويل بليجريني، المدير الفني للسيتيزنس، ثمن التفكير في مباراة إياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد الإسباني يوم الأربعاء المقبل، غاليا بإراحة عدد كبير من لاعبيه الأساسيين ليتعرض لخسارة قاسية قد تطيح بآمال الفريق في المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وبهذه الخسارة يتجمد رصيد المان سيتي عند 64 نقطة في المركز الرابع، ويلاحقه المان يونايتد، صاحب المركز الخامس برصيد 60 نقطة وله مباراة مؤجلة أمام وست هام يونايتد، وذلك قبل جولتين من النهاية.

في المقابل، رفع ساوثهامبتون رصيده من النقاط لـ57 نقطة في المركز السابع ويزيد من فرصه في المنافسة على أحد المقاعد المؤهلة للبطولات الأوروبية الموسم المقبل، حيث لا يفصله عن وست هام، صاحب المركز السادس، سوى نقطتين، علما بأن الأخير له مباراة مؤجلة أمام المان يونايتد.

لمشاهدة اهداف المباراة.. اضغط هنا