استبعد المدير الفني لمنتخب البرتغال، فرناندو سانتوس، أن تكون المشكلات البدنية التي يعاني منها حاليا النجم كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، مبعث قلق لدى المنتخب.

وفي مقابلة نشرتها الاثنين وكالة الأنباء البرتغالية الرسمية، قال سانتوس "عندما شاهدت ما حدث في مباراة فياريال وشعوره بآلام ومغادرته اللقاء شعرت بالقلق. ولكن تم إخطارنا بالوضع ولم يعد الأمر مقلقا. أعتقد أن الأمور ستمضي على نحو جيد".

وكشف المدرب أنه يأمل أن يفوز كريستيانو، قائد منتخب البرتغال، بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم مع الفريق الملكي هذا الموسم رغم ما يمثله هذا الأمر من جهد بدني للاعب.

وأضاف "سنحظى بوجود كريستيانو، تحت أي ظرف، وهو في أوج حماسته (مع المنتخب) ولكن سيكون الأمر أفضل إذا أتى اللاعب وهو يشعر بسعادة بالغة لفوزه بالتشامبيونز ليج"، في إشارة إلى مشاركة النجم الملقب بـ"الدون" مع منتخب بلاده في بطولة أمم أوروبا "يورو 2016" التي تستضيفها فرنسا هذا الصيف.

وكان كريستيانو أكبر هدافي البرتغال خلال مرحلة التصفيات لأمم أوروبا بخمسة أهداف.

وحول "يورو 2016"، كشف مدرب منتخب البرتغال عن طموح فريقه لحصد اللقب، رغم إقراره بأن باقي الفرق ستسعى لتحقيق هذا الأمر.

ويرى سانتوس أن ألمانيا وإسبانيا وفرنسا من المنتخبات المرشحة للفوز بالبطولة القارية.

وحذر المدرب من صعوبة مرحلة المجموعات، حيث تلعب البرتغال في المجموعة السادسة بجانب أيسلندا والنمسا والمجر.

كما قال إنه يواصل إعداد قائمة منتخب البرتغال لأمم أوروبا المقبلة، والتي ستتألف من 23 لاعبا ويغيب عنها لاعبون مثل كوينتراو وداني بسبب مشكلات بدنية.

ولم يستبعد سانتوس ضم تياجو لاعب أتلتيكو مدريد لهذه القائمة رغم غيابه منذ أشهر عن الملاعب بسبب الإصابة.