مازال يحلم الجميع من محبي أتلتيكو مدريد الاسباني بالتتويج بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم بعدما فشل الفريق في اللحظات الأخيرة من تحقيق هذا الحلم في نسخة 2014.

وبالرغم من أن اتلتيكو مدريد نجح في تحقيق الفوز على بايرن ميونيخ الألماني في كالديرون بهدف نظيف لكن هذا لا يضمن لهم أي قدم في نهائي سان سيرو، فلا أمان لأبناء بيب جوارديولا.

ويستعد ملعب اليانز ارينا لاستقبال مباراة الإياب لنصف نهائي دوري الأبطال مساء الثلاثاء من أجل معرفة أول المتأهلين لنهائي هذا الموسم.

وبالنظر لأخر نسختين لدوري ابطال اوروبا شارك فيهما بايرن ميونيخ في نصف النهائي وفشل في التأهل للنهائي سنجد أن الإسبان هم من اقصوا العملاق البافاري من هذا الدور.

ففي نسخة 2014، خاض بايرن ميونيخ ذهاب نصف نهائي دوري الابطال خارج ملعبه في مدريد أمام الريال، وخسر بهدف نظيف.

وعاد بايرن ميونيخ في لقاء الإياب ليخسر بنتيجة كبيرة من ريال مدريد برباعية نظيفة في ملعب اليانز أرينا، وتوج بعد ذلك ريال مدريد باللقب على حساب اتلتيكو مدريد.

وشهدت نسخة 2015 نفس الأمر للعملاق الألماني، فقد خسر في مباراة الذهاب خارج ملعبه أمام برشلونة بملعب كامب نو بثلاثية نظيفة.

وبالرغم من أن بايرن نجح في مباراة الإياب بملعبه ووسط جماهيره من تحقيق الانتصار لكن جاء بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين ليودع دوري الأبطال النسخة الماضية، وحقق برشلونة هو الأخر لقب تلك النسخة.

فهل يستفيد أبناء الارجنتيني سيميوني من هذا الرقم وينجحوا في اقصاء بايرن ميونيخ والتأهل للنهائي والفوز بدوري ابطال اوروبا هذا الموسم.