بعد سنوات طويلة في العمل بمجال التدريب، نجح أخيرا الايطالي الكبير كلاوديو رانيري في الحصول على أول بطولة دوري كبرى في مسيرته من خلال تواجده مع ليستر سيتي الانجليزي.

وتوج ليستر سيتي رسميا بلقب الدوري الانجليزي للمرة الأولى في تاريخه مستفيدا بتعادل تشيلسي وتوتنهام 2-2 في الجولة الـ36 لمسابقة الدوري.

ولم يكن يتخيل أحد أن يتوج ليستر سيتي بالدوري الانجليزي وهو الذي كان يصارع الهبوط الموسم الماضي في مثل هذا التوقيت.

وأضاف رانيري صاحب الـ64 عاما أول بطولة دوري في تاريخه التدريبي بالتتويج بالبريميرليج في المفاجأة الأكبر هذا الموسم في عالم كرة القدم.

وبالرغم من أن رانيري قد بدأ مشواره التدريبي عام 1986، وتواجد على رأس اندية كبرى في دوريات مختلفة مثل الايطالي والاسباني وحتى الانجليزي لكنه فشل في تحقيق اي بطولة دوري في مشواره.

وقاد رانيري خلال مشواره أندية كالياري ونابولي وفيورنتينا ويوفنتوس وروما في ايطاليا ولم يحقق الكالتشو، بجانب فالنسيا واتلتيكو مدريد بإسبانيا ولم يتوج بالليجا، وحتى في انجلترا لم يحقق بطولة الدوري مع تشيلسي.