أكد خيراردو مارتينو، المدير الفني الوطني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم أن ليونيل ميسي قائد الفريق لا يزال شابا حتى يتم البحث عن بديل له.

وقال مارتينو، الذي تولى تدريب ميسي في برشلونة ويتولى تدريبه الآن في المنتخب الأرجنتيني: "ليو يبلغ 28 عاما، إنه لا يزال شابا حتى يتم البحث عن بديل له، سيمر وقت طويل جدا حتى يظهر أحد مثله".

وأضاف المدرب الأرجنتيني في مقابلة مع شبكة "تي واي سي" التلفزيونية: "بددون شك سيأتي وقت لن يتواجد فيه ميسي ورونالدو، وسيتم البحث عن أحد ليشغل هذا المكان ولكن الفارق سيكون كبيرا".

ويخوض ميسي مع الأرجنتين منافسات بطولة كوبا أمريكا المقبلة، بيد أنه لن يشارك في دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو.

وتابع مارتينو قائلا: "دائما ما كنت أرى أن الدفع به في الأولمبياد سيكون إفراطا إذا أخذنا في الاعتبار أيضا أن كوبا أمريكا ستلعب أولا".

واتخذ مارتينو قراره باستبعاد ميسي من الأولمبياد بسبب فوز الأرجنتين بالميدالية الذهبية في وقت سابق: "لو أننا لم نحقق هذا الأمر قبل ذلك، لكنا تحدثنا بشكل مختلف".

وأشار المدرب المخضرم إلى أنه تحدث في هذا الموضوع مع ميسي، الذي أبدى موافقته على خوض كوبا أمريكا فقط: "لقد تحدثت في هذا الأمر معه، لقد توافق في رأيه معي، لقد كان شيئا شبيها لما حدث مع نيمار".

وسيشارك النجم البرازيلي، زميل ميسي في برشلونة، في منافسات دورة الألعاب الأولمبية، التي لم يسبق للبرازيل أن فازت فيها بالميدالية الذهبية، ولكنه لن يتواجد في كوبا أمريكا.

واستطرد مارتينو قائلا: "يبدو أن البرازيل قررت اصطحابه (نيمار) إلى دورة الألعاب الأولمبية فقط".

وفي معرض رده على سؤال عن ما إذا كان دييجو سيميوني، المدير الفني الحالي لأتلتيكو مدريد الأسباني، الذي وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، سيكون مدربا للمنتخب الأرجنتيني، أجاب مارتينو قائلا: "هذا أمر يتعلق به وحده، لقد قال أن هذا عمل يأمل في القيام به في المستقبل، دائما ما تكون هناك خطورة في انتظار المستقبل".

واختتم قائلا: "خلال وقت قصير لا يوجد شك في أنه يمكنه تولي هذا المنصب"..