وصفت الصحافة البريطانية الصادرة اليوم لقب البريميير ليج الذي ضمن ليستر سيتي أمس التتويج به لأول مرة في تاريخه بعد تعادل توتنهام- الوصيف- أمام تشيليسي بهدفين لكل منهما قبل جولتين من انتهاء البطولة، بـ"الحكاية الخرافية" و"أحد الانتصارات الرياضية التي لا يمكن تصديقها خلال الآونة الأخيرة".

ويرى عدد من وسائل الإعلام البريطانية مثل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) و(دايلي تليجراف)، أن إنجاز "الثعالب" يوصف بـ"الحكاية الخرافية"، فيما وصفت صحيفة (الجارديان) الفوز الأول للفريق باللقب كـ"واحد من الانتصارات الرياضية التي لا يمكن تصديقها بالآونة الأخيرة" و"فوز لا يمكن التصديق أنه سيحدث أبدا".

ووجهت الصحيفة أيضا بعض الكلمات للفريق الذي يشجعه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، والذي كتب على حسابه بموقع (تويتر) معربا عن فرحته بالفوز "تهانينا لليستر، لقب مستحق".

وأشارت (بي بي سي) إلى أن فوز الفريق تحت لواء قائده ويس مورجان، يمثل "إنجازا رائعا" بعد أن بدأ ليستر الموسم كالأقل حظوظا للتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكتبت (الجارديان) أن الفريق "تحول حرفيا إلى سيناريو هوليوودي" بعد التحول الذي شهده خلال الموسم الحالي.

وكان أعلى مركز وصل إليه ليستر في عام 1929 حينما احتل وصافة البريميير ليج أمام شيفيلد وينزداي.

واستعرضت صحيفة (الجارديان) "نجاحات واخفاقات" الفريق، وقوفه دائما في "منتصف الطريق"، فيما يقول المحللون الرياضييون إن فوزه سيدر عليه نحو 150 مليون جنيه استرليني (190 مليون يورو).

أما صحيفة (تليجراف) فأشارت إلى أن اللقب هو نتيجة "حرب انتهت نهاية سعيدة".