كشف مصدر في نادي الزمالك عن نشوب أزمة بين مسئولي النادي والمدرب السابق للفريق اليكس ماكليش.

وكان الزمالك قد توصل لاتفاق يقضى برحيل المدرب مقابل الحصول على 60 الف دولار (طالع من هنا).

وقال المصدر أن المدرب أبدى تذمرا بسبب تأخر الحصول على المبلغ الذي تم الاتفاق عليه.

وأكمل المصدر أن سر التأخر في دفع أموال المدرب هو أزمة الدولار التي تعيشها البلاد في الوقت الحالي ، كما أن المدرب رفض الحصول على المبلغ بالعملة المصرية.

وكان من المقرر أن يتم عقد اجتماع بين ماكليش وبين مرتضى منصور رئيس النادي قبل أن يتم تأجيل الأمر.