قال الايطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي إن فريقه لا يمكنه الاحتفاظ بلقب الدوري الانجليزي الممتاز الموسم المقبل، لكنه سيقاتل "لكي يكون بين العشرة الأوائل" في البريميير ليج.

وأوضح رانييري لقناة (سكاي سبورتس) بعد تتويج فريقه باللقب: "إنه أمر رائع. شكرا لكل أولادي. وللجماهير، وللمالك، وللكل بشكل عام. لقد كان إنجازا لا يصدق. كنا نريد عمل شيء مميز، لكن لم يكن أحد يفكر في ذلك. لقد كان موسما مدهاش وأنا سعيد".

وأكد المدرب الايطالي المخضرم الذي تولى تدريب ليستر بعد إقالته من من القيادة الفنية لمنتخب اليونان عقب خسارته أمام منتخب جزر فارو المتواضع، أنه سعيد"، وأنه دائما كان يعتقد بأنه "سيفوز بلقب مهم في مشواره".

وقال "كنت اعتقد دائما أنني سأفوز بلقب مهم. لم أكن أعرف أين، ولكنني سأفوز بشيء. أنا شخص متفائل ولطالما اعتقدت أن بإمكاني تحقيقه، وأنا الآن سعيد".

لكنه أكد أن هذا الفوز "يحدث مرة واحدة في الحياة"، مستبعدا أن يتمكن فريقه من الاحتفاظ باللقب الموسم المقبل.

وأضاف رانييري (64 عاما) "هذا شيء يحدث مرة واحدة في الحياة. لا اعتقد أن بوسعنا (الفوز به الموسم المقبل)، ولكننا نريد الاستمرار في التطور".

وتابع "عندما وصلت لليستر كنت أريد وضع الاساس. سيتعين علينا القتال الموسم القادم. أنا متفائل وأريد أن أفعل ذلك. نريد أن نقدم موسما كبيرا في أوروبا وفي الكأس وأن ننهي الموسم بين العشرة الاوائل".

وأضاف مدرب كالياري ونابولي وفيورنتنيا وفالنسيا وأتلتيكو مدريد وتشيلسي وبارما ويوفنتوس ورما وانتر وموناكو واليونان السابق "نريد الاستمرار في بناء هذا الفريق. وأن ننافس لثلاثة أو أربع سنوات على التأهل لدوري أوروبا وبعدها لدوري الأبطال".

وتابع "لقد انتهى الموسم الان والأسس قوية. ولكننا نعلم أننا يجب علينا المنافسة الآن للحفاظ على هذا الموقع. أنا متفائل وأريد المنافسة".

وتوج ليستر بلقب البريميير ليج لأول مرة في تاريخه الذي يمتد إلى 132 عاما بعد تعادل منافسه المباشر توتنهام الاثنين أمام تشيلسي 2-2 على ملعب ستامفورد بريدج.

وقال رانييري لدى سؤاله عن كيفية احتفاله باللقب "انا هادئ للغاية. كنت في المنزل مع زوجتي. لا أكثر. تحدثت مع أسرتي في المنزل وكان هذا كل شيء".