أصبح الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد المدرب الثاني من خارج أوروبا الذي يبلغ النهائي أكثر من مرة.

وتمكن أتلتيكو مدريد من تحقيق الإعجاز بالتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في نسختها الحالية بعد عبور موقعة بايرن ميونيخ في نصف نهائي البطولة.

وخسر الفريق الأسباني (1-2) في ألمانيا إياباً وحقق الفوز (1-0) في إسبانيا ليتأهل بأفضلية تسجيل هدف خارج الأرض.

وتأهل أتليتكو مدريد تحت قيادة سيميوني لنهائي دوري الأبطال عام 2014 عندما خسر أمام ريال مدريد ، ليعود مرة أخرى في 2016 ويتأهل إلى النهائي المقرر إقامته في ميلانو 28 مايو.

واصبح سيموني المدرب الثاني من خارج أوروبا الذي يبلغ النهائي أكثر من مرة حيث سبقه الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر عندما تأهل مرتين 2000 و 2001.

يذكر أن مدرب المنتخب المصري وصل مع فالنسيا لنهائي دوري الأبطال عامي 2000 و2001 على التوالي وخسرهما أمام ريال مدريد وبايرن ميونيخ.

واستطاع الأرجنتيني لويس كارنيجليا تحقيق لقب دوري الأبطال ولكن في بنظام البطولة القدم عندما فاز مع ريال مدريد بلقبي 1958 و 1959.