قال السلوفيني يان أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد الإسباني إنه كان "محظوظا" في التصدي لركلة الجزاء التي أخفق في تسجيلها توماس مولر لاعب بايرن ميونخ الألماني، خلال مواجهة الفريقين في إياب نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي بملعب أليانز أرينا والتي أسفرت عن تأهل الروخيبلانكوس لنهائي البطولة.

وأضاف أوبلاك أن فريقه ظهر بشكل "جيد للغاية"، دون أن يخوض في تقييم أي من زملاءه على حدة. وأوضح "اعتقد أن الفريق ككل كان جيدا للغاية. لم نكن جيدين في الشوط الأول كفاية، لكننا انتفضنا في الثاني وسجلنا هدفا".

وحول نجاحه في إيقاف ركلة الجزاء، أبرز "تصديت لها، لكن هذا لا يحدث دائما. حالفني الحظ وكنت موفقا في إيقافها. كانت فرصة وحيدة والأهم هو المباراة إجمالا".

واستطرد "هدفهم الأول كان من قبيل الحظ أيضا. دخلت الكرة، اصطدمت بخيمينيث وغيرت اتجاهها. لا أكترث لهذا الهدف، لأننا تأهلنا. كنا نعلم أن الأمر سيكون صعبا للغاية. لم يكن الفارق كبيرا كذلك، فزنا 1-0 على أرضنا، البايرن فريق عملاق، لديه لاعبين رائعين في الأمام قادرين على التسجيل في أي لحظة من المباراة. كنا على دراية أن الأمور ستسير على هذا النحو".