أعلن المهاجم الإيطالي المخضرم لوكا توني اليوم الأربعاء اعتزاله كلاعب كرة قدم موضحا أن مباراة فريقه هيلاس فيرونا أمام يوفنتوس المقررة يوم الأحد المقبل ضمن منافسات الدوري الإيطالي ستكون الأخيرة له.

وقال توني الفائز مع المنتخب الإيطالي بلقب كاس العالم 2006 بألمانيا في مؤتمر صحفي عقد اليوم "لقد كان قرارا صعبا لكنه صائب. بعد 30 عاما مع كرة القدم ، أعتقد أنه حان الوقت لإنهاء مسيرتي كلاعب محترف."

وقبل مرحلتين من نهاية الموسم الحالي للدوري الإيطالي ، هبط هيلاس فيرونا بالفعل إلى دوري الدرجة الثانية ، ومن ثم ستكون مباراة الأحد أمام يوفنتوس بطل الدوري بمثابة حفل وداع للمهاجم المخضرم من قبل الجماهير.

وذكر توني "ستكون لحظة عاطفية للغاية. يوم الأحد ستختلط بداخلي مشاعر الحزن بالفرح. فترك كرة القدم بعد كل هذه السنوات أمر صعب ، أعتقد أنني اتخذت القرار الصحيح."

ويعد اللعب لهيلاس فيرونا بمثابة المحطة الأخيرة في مشوار طويل حافل بالإنجازات قطعه لوكا توني ، حيث لعب لعدة أندية إيطالية منها روما وفيورنتينا ويوفنتوس كما لعب لبايرن ميونيخ الألماني بين عامي 2007 و2009 وتصدر قائمة هدافي البوندسليجا عام 2008 .

وفي الموسم الماضي ، تصدر توني قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 22 هدفا لكنه لم يسجل سوى خمسة أهداف خلال الموسم الجاري الذي عانى فيه كثيرا من الإصابات.

وشارك توني في 47 مباراة مع المنتخب الإيطالي واعتلى معه منصة التتويج بمونديال 2006 .

وسجل توني إجمالي 307 أهداف خلال 647 مباراة رسمية في مسيرته حتى الآن.