يواجه موسى ديمبلي لاعب فريق توتنهام الانجليزي خطر الإيقاف لمدة طويلة بسبب اتهامه بالسلوك العنيف خلال تعادل فريقه 2/2 مع مضيفه تشيلسي في الدوري الانجليزي أول أمس الاثنين، حسبما أعلن اتحاد الكرة الانجليزي الأربعاء.

وأظهرت لقطات تليفزيونية ديمبلي وهو يوجه يده صوب عين دييجو كوستا لاعب تشيلسي خلال مشاجرة وقعت بين لاعبي الفريقين أثناء اللقاء، وهو الأمر الذي لم يره حكام المباراة ولكن التقطته الكاميرات.

وذكر الاتحاد الانجليزي لكرة القدم على موقعه الألكتروني الرسمي "تم اتهام موسى ديمبلي بارتكاب سلوك عنيف .عقوبة هذا الاتهام هى الايقاف ثلاث مباريات في الظروف العادية، لكن تلك العقوبة تبدو غير كافية في هذه الحالة بشكل واضح".

وبالإضافة إلى ذلك، وجه اتحاد الكرة الانجليزي اتهاما لكلا الناديين بالتقاعس في السيطرة على لاعبيهما خلال المباراة التي اتسمت بالعصبية الشديدة.

وذكر الاتحاد الانجليزي أن اشتباكات قد نشبت بين اللاعبين في كلا الشوطين، وكذلك عقب انتهاء المباراة حينما غادر الفريقان ملعب ستامفورد بريدج (معقل تشيلسي) الذي استضاف المباراة.

وأشهر الحكم مارك كلاتينبرج، الذي أدار المباراة، تسع بطاقات صفراء للاعبي توتنهام وثلاثة للاعبي تشيلسي.

وأشار اتحاد الكرة الانجليزي إلى أن أمام ديمبلي مهلة حتى الخميس للدفاع عن نفسه.