أنهى فريق ريال مدريد طموح فريق مانشستر سيتي في الظهور بنهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه وفاز عليه (1-0) في سنتياجو برنابيو ليتأهل بمجموع المباراتين بعد أن تعادل سلبياً في الذهاب، وينقل ديربي مدريد ضد أتلتيكو لمدينة ميلانو يوم 28 مايو الجاري.

ملخص الشوط الأول

البداية كانت بعرضية من الجهة اليمنى عن طريق نافاس أبعدها نافاس في الدقيقة 3، لترتد بعد دقيقة بهجمة للريال حولها دفاع السماوي لركنية لم يستفد منه الريال لتشتعل المباراة مبكراً.

قائد مانشستر سيتي فينسنت كومباني تعرض للإصابة في الدقيقة 9 ليضطر لمغادرة الملعب ويشترك الفرنسي مانجالا بدلاً منه لمعاونة أوتاميندي في الدفاع.

التهديد الأول جاء في الدقيقة 14 بعد عرضية من الجهة اليمنى في منطقة جزاء السيتي قابلها كريستيانو رونالدو برأسية قوية علت عارضة الحارس هارت لتتحول لضربة مرمى.

الهدف الأول في المباراة جاء في الدقيقة 20 عن طريق كارباخال الذي مرر إلى جاريث بيل في منطقة الجزاء ليسدد كرة بيمناه لمست فيرناندو وارتطمت بالقائم وعانقت شباك الحارس هارت.

الأسباني خيسوس نافاس انطلق في الجهة اليمنى وأرسل عرضية أرضية خطيرة باتجاه أجويرو في الدقيقة 24 لكن الحارس كيلور نافاس تصدى للكرة بنجاح.

ريال مدريد سجل هدفاً تم إلغاءه في الدقيقة 36 بعد كرة لعبت عرضية من ضربة حرة نفذها كروس حولها راموس للشباك لكن مع وجود حالة تسلل في اللعبة.

جاريث بيل حاول مجدداً في الدقيقة 42 بإرسال كرة قوية من خارج منطقة الجزاء باتجاه مرمى السيتي لكن الحارس جو هارت تصدى للكرة بثبات ليبدأ هجمة جديدة لفريقه.

قائم ريال مدريد تصدى لهدف مؤكد لمانشستر سيتي في الدقيقة 44 بعد تمريرة من كيفين دي بروين إلى فيرناندينيو الذي راوغ وسدد كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيمن لنافاس وتحولت لضربة مرمى.

الشوط الثاني

انطلق نافاس في الدقيقة 50 ومر من مارسيلو ليلعب تمريرة بينية رائعة إلى دي بروين في منطقة الجزاء لكن اللاعب البلجيكي سدد الكرة بشكل سيء لتصل سهلة إلى الحارس.

خيسي كاد أن يسجل في الدقيقة 51 بعد هجمة سريعة انتهت عنده في منطقة جزاء السيتي ليسدد كرة قوية علت عارضة جو هارت لتتحول لضربة مرمى.

كارباخال انطلق في الجهة اليمنى بالدقيقة 55 ولعب عرضية قوية قابلها كريستيانو رونالدو برأسية باتجاه شباك السيتي لكن الحارس جو هارت تألق وأمسك الكرة بثبات.

رونالدو كاد أن يسجل في الدقيقة 63 بعد أن سقط مانجالا أمامه لتصل الكرة للبرتغالي الذي سدد كرة ارتطمت بالدفاع وتحولت لضربة ركنية نفذت عرضية تم تحويلها برأسية عن طريق بيل إلى عارضة هارت.

ستيرلينج راوغ في الدقيقة 84 وحصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الجهة اليسرى لينفذها كيفين دي بروين مباشرة إلى المرمى لكنها ارتطمت بالشباك الخارجية.

أجويرو أطلق قذيفة في الدقيقة 89 من خارجد منطقة الجزاء لكن كرة النجم الأرجنتيني مرت فوق القائم بقليل وارتطمت بالشباك الخارجية وسط صمت كل من في ملعب سنتياجو برنابيو، لينتهي بعدها اللقاء بتأهل الفريق الملكي.

لمشاهدة هدف المباراة اضغط هنا