أعرب التشيلي مانويل بيليجريني مدرب فريق مانشستر سيتي الانجليزي لكرة القدم عن أسفه لخسارة فريقه صفر / 1 أمام مضيفه ريال مدريد الأسباني في إياب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا اليوم الأربعاء.

وكان لقاء الذهاب الذي جرى الأسبوع الماضي بمدينة مانشستر الانجليزية قد انتهى بالتعادل السلبي، لينتزع الريال بطاقة التأهل للمباراة النهائية ويضرب موعدا مع جاره اللدود أتلتيكو مدريد في نهائي البطولة الذي سيقام بمدينة ميلانو الإيطالية في 28 مايو الجاري، في تكرار للقائهما بالدور ذاته لنسخة البطولة عام .2014

وقال بيليجريني عقب المباراة في تصريحات نقلها الموقع الألكتروني الرسمي للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) "أشعر بإحباط بالغ لأنني أعتقد أن المباراة كانت متكافئة للغاية بين الفريقين اللذين لم يخلقا الكثير من الفرص طوال المباراة".

أضاف مدرب سيتي "لم يكن هناك فارق كبير بين الفريقين الليلة، ولم يكن جيدا أن أقوم باستبدال فينسنت كومباني في وقت مبكر للغاية من اللقاء، ولكنني لا أعتقد أننا عانينا من المتاعب في الدفاع، بل واجهنا مشاكل في كيفية خلق الفرص للتهديف، وهو ما عانى منه الريال أيضا".

وأنهى الريال بذلك أحلام بيليجريني في قيادة سيتي نحو التأهل لنهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخ النادي الانجليزي، وذلك قبل رحيله عن الفريق بنهاية الموسم الجاري.