أكد الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط ريال مدريد، عقب فوز فريقه على مانشستر سيتي الإنجليزي بهدف نظيف وتأهله للمباراة النهائية، أن الفريق الإنجليزي لم يسدد سوى "كرة وحيدة" خلال مباراتي نصف نهائي دوري الأبطال لكرة القدم، وهو الأمر الذي يعتبر "قليل للغاية" مقارنة بإمكانيات الفريق الإنجليزي.

وكان التشيلي مانويل بليجريني، المدير الفني لمانشستر سيتي، قد صرح في أكثر من مناسبة أن الريال تأهل بفضل الحظ، مؤكدا أن المباراتين كانتا متكافئتين للغاية.

ورد مودريتش على كلام بليجريني قائلا "اعتقد أننا استحققنا التأهل إلى النهائي لأننا كنا أفضل من السيتي في المواجهتين. ونحن سعداء للغاية. هذا هو رأيه، ولكن عندما تنظر للفرص التي لاحت لنا، كان بإمكاننا تسجيل أكثر من هدف. لم تسنح لهم أي فرصة ولم يسددوا سوى كرة وحيدة في المباراتين وهو ما لا يتناسب مع فريق بحجم السيتي".

وتوجه لاعب الوسط الدولي بالشكر للجماهير "الليلة كانت الجماهير رائعة للغاية وساندتنا في اللحظات الصعبة. عندما كنا ندافع ونعاني، كانوا يساندوننا. نشكرهم على كل شيء وأتمنى أن نحتفل معهم بلقب على الأقل في نهاية الموسم".

وتأهل الفريق الملكي إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي بعدما تغلب على ضيفه الإنجليزي مانشستر سيتي بهدف نظيف اليوم الأربعاء في إياب نصف نهائي البطولة.

ويدين الميرينجي بهذا التأهل لجناحه الويلزي جاريث بيل صاحب هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 20 من أحداث الشوط الأول.

وبذلك يتكرر سيناريو موسم (2013-2014) عندما التقى الفريقان في نهائي البطولة وفاز حينها الريال باللقب للمرة العاشرة في تاريخه بنتيجة (4-1) تحت قيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي بعد امتداد المباراة لشوطين إضافيين.