قال الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني، إنه لم يحقق "شيئا" حتى الآن، مؤكدا أن هناك "عمل جيد" تم القيام به كي يبلغ فريقه نهائي دوري الأبطال الأوروبي، وذلك بعد الفوز في إياب نصف النهائي على مانشستر سيتي الإنجليزي 1-0.

وأوضح زيدان خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "أنا مدرب هذا الفريق. ثمة شيء جيد أفعله بالتأكيد. لكنني لست وحدي. يتعلق الأمر بالجميع، بالناس الذين أعمل معهم. لكن الأهم هو اللاعبين وما يفعلونه كل يوم".

وأردف "هم يساهمون في الاستمتاع بكرة القدم، يعجبني ذلك، يروق لي. أشعر بالسعادة لرؤية اللاعبين منهمكين وأتابع ما يقومون به يوميا".

وتابع "اليوم هو يوم للاستمتاع جميعا باللحظة ومع الجمهور الذي كان رائعا. رغم أننا لم نفز بشيء بعد. ليس هناك مرشح أوفر حظا. استحققنا نحن الاثنان الوجود في النهائي. والآن، وكما هو الأمر دوما، هناك فرصة 50% لكل فريق. سنخوض مباراة معقدة وهامة في 28 مايو. ينبغي أن نحظى بقسط من الراحة قبل الأحد. هذا هو المهم. المباراة المقبلة هامة بالنسبة لنا".

بالمثل، أشار زيدان إلى أن السيتي لم يكن "ضعيفا"، مشددا على أنه واجه فريقا من العيار الثقيل حيث أبرز "رأيت فريقا يتمتع بالتركيز وسبب لنا الكثير من المتاعب. لم تسنح لنا فرص كثيرة. لعبنا، دافعوا بشكل جيد وتعكس النتيجة ما كلفه إيانا الأمر. ربما كنا نستحق هدفا ثانيا في الشوط الثاني. لكنه نصف نهائي وقد عانينا حتى النهاية".

كذلك أكد المدرب الفرنسي أن نجم الفريق، البرتغالي كريستيانو رونالدو "سليم جسديا بنسبة 100%" وأنه جاهز للاستمرار في لعب المباريات المقبلة التي سيخوضها الفريق.

كان رونالدو قد تعرض لإصابة أبعدته عن مواجهة الذهاب فضلا عن مباراتي رايو فايكانو وريال سوسييداد في الليجا، وكانت مشاركته في لقاء اليوم أمام السيتيزن محل شك. لكن زيدان دفع باللاعب.

وأوضح زيدان "إنه بخير الآن. لعب 90 دقيقة، لم يتدرب كثيرا. لكنه جسديا على ما يرام. سيستمر في اللعب. لدينا مباراة يوم الأحد المقبل وأنا سعيد بما قدمه. هو وجميع اللاعبين".

وتأهل ريال مدريد اليوم إلى نهائي التشامبيونز ليج، الذي سيقام في مدينة ميلانو الإيطالية، لمواجهة جاره اللدود في العاصمة الإسبانية أتلتيكو مدريد، في تكرار لنهائي 2014 الذي فاز به ريال مدريد ورفع فيه كأسه الأوروبية العاشرة.