أعرب المدير الفني لإشبيلية الإسباني، أوناي إيمري، عن سعادته البالغة عقب تأهل فريقه للمباراة النهائية لدوري أوروبا لكرة القدم للعام الثالث على التوالي بعد تغلبه على شاختار دونيتسك الأوكراني بنتيجة (3-1) في إياب نصف النهائي.

وتمكن إشبيلية، حامل اللقب، من تحقيق إنجاز تاريخي بعدما تأهل لنهائي اليوروبا ليج للعام الثالث على التوالي، حيث فاز بآخر نسختين، والخامس في البطولة بإجمالي المواجهتين بنتيجة (5-3).

وقال إيمري خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "جميع المنتمين لإشبيلية يستمتعون كثيرا بالتواجد في هذه البطولة. من المنطقي أننا نريد التطور أيضا في دوري الأبطال، ولكن هذه البطولة دائما ما تمهد لنا الطريق نحو السعادة".

وأردف "أريد الاستمتاع في الوقت الحالي مع المقربين لي لأن هذه اللحظات لا تأتي بسهولة. يجب البحث عنها والعمل بكل قوة من أجلها. أشعر برضا كبير تجاه العمل الذي قدمه الفريق. جماهير إشبيلية هي التي تحب وتحتاج هذه البطولة بشكل أكبر".

وحول مباراة اليوم أمام الفريق الأوكراني، عقب "دائما ما تكون مباريات نصف النهائي أمام فرق تضع المباراة النهائية نصب أعينها. وكان يجب علينا إدراك كيفية السيطرة على الأمور خلال اللقاء، وهو نفس ما حدث في مباراة الذهاب. كانت ردة فعلنا قوية في الشوط الثاني وامتلكنا ثقة كبيرة وقدمنا مباراة جيدة. لقد أنهيناها بالشكل الذي نريده".

وبهذه النتيجة يضرب الفريق الأندلسي موعدا مع ليفربول الإنجليزي، الذي تغلب بدوره على فياريال الإسباني، في المباراة النهائية التي سيحتضنها ملعب "سانت جاكوب بارك" بمدينة بازل السويسرية يوم 18 مايو الجاري.

وحول هذه المباراة، قال المدرب الباسكي "كنت أتمناها مواجهة إسبانية خالصة بمواجهة فياريال. سنستعد جيدا للمباراة أمام ليفربول بطموح صناعة التاريخ".