يفكر الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد في إراحة المدافع الأوروجوائي دييجو جودين في مباراة ليفانتي بعد غد الأحد في الجولة قبل الأخيرة من الليجا بعدما شارك في إياب نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي أمام بايرن ميونخ بأكملها بعد تعافيه من إصابة عضلية.

وفي مران "الروخيبلانكوس" اليوم اعتمد سيميوني على لاعب الجبل الأسود ستيفان سافيتش والأوروجوائي خوسيه ماريا خيمينيز في الدفاع ما يعني أنه قد يدفع بهما أمام ليفانتي ويستبعد جودين، بينما سيبقي على الظهيرين ولاعبي خط الوسط والهجوم الذين خاضوا إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ الثلاثاء الماضي.

وبهذا الشكل قد يلعب خوانفران توريس والبرازيلي فيليبي لويس على جانبي الملعب وجابي فرنانديز وساؤول نييجيز والأرجنتيني أوجوستو فرنانديز وكوكي ريسوريكسيون في خط الوسط وفرناندو توريس والفرنسي أنطوان جريزمان في الهجوم.

وكان جودين قد تعرض لآلام عضلية في الفخذ الأيمن في 20 أبريل/نيسان الماضي في بداية مباراة فريقه أمام أثلتيك بلباو في الليجا، ما منعه من المشاركة في المباراتين اللاحقتين بالدوري وذهاب نصف نهائي التشامبيونز ليج قبل أن يحصل على الإذن الطبي في الأول من الشهر الجاري ليخوض مباراة إياب دوري الأبطال بأكملها.