انتقد الإسباني بيب جوارديولا، مدرب بايرن ميونخ الألماني، اليوم الجمعة من قاموا بالكشف عن مشاداة حادة وقعت بينه وأعضاء الجهاز الطبي للفريق، عقب لقاء الإطاحة به من دوري الأبطال الأوروبي على يد أتلتيكو مدريد.

وصرح جوارديولا خلال مؤتمر صحفي للبايرن بأن "من تحدثوا كانوا يرغبون في إلحاق الضرر. هذا وقع في كثير من الأحيان خلال هذه الأعوام الثلاثة".

وشاهد جوارديولا في أحيان كثيرة كيف كانت الأمور التي تحدث خارج الملعب تصل إلى وسائل الإعلام، حسبما صرح اليوم، وهو الأمر الذي لا يضره كثيرا هو أو الفريق، بحسب ما بيّن.

ونشرت صحيفة (بيلد) الألمانية واسعة الانتشار في عددها الصادر اليوم أن جوارديولا هاجم بشدة الجهاز الطبي للفريق الألماني عقب خسارته أمام الأتلتي.

وأشارت الصحيفة إلى مشادة عنيفة وقصيرة حدثت عقب المباراة بين جوارديولا وبعض اعضاء الجهاز الطبي، إلا ان فرانك ريبيري تدخل ما ساهم في تهدئة الأمور.

وقال جوارديولا وقتها: "جودين تعافى على الفور في أتلتيكو. لماذا لم تتمكنوا أنتم من ذلك؟ لماذا يستغرق تعافي مصابينا دائما الكثير من الوقت؟"، في إشارة إلى مدافع النادي المدريدي، الأوروجوائي دييجو جودين، الذي لم يشارك في مباراة الذهاب بسبب إصابة عضلية، ولكنه قاد دفاع الأتلتي في ميونخ.

وانضم مساعد المدير الفني، مانيل إستيارتي، لانتقادات جوارديولا للفريق الطبي، وفقا للصحيفة.

ورد أحد أعضاء الفريق الطبي للبايرن: "هذا لا يمكنك قوله. جميع اللاعبين كانوا متاحين لديك. الجميع باستثناء روبن وبادشتوبر"، موجها حديثه لجوارديولا وإسترانتي.

وخلال الفترة التي قاد فيها جوارديولا البايرن كانت هناك خلافات دائمة بين المدرب والجهاز الطبي للفريق بسبب فترات تعافي اللاعبين المصابين.

وتسببت احدى هذه المشاجرات في استقالة رئيس الطاقم الطبي التاريخي في الفريق والمنتخب الألماني، هانز فيلهلم مولر فولفارت.