قال جريج دايك رئيس الاتحاد الانجليزي إن توتنهام هوتسبير قريب من توقيع عقد لاستخدام استاد ويمبلي في موسم 2017-2018 ويحاول استضافة مبارياته في دوري أبطال اوروبا عليه في الموسم المقبل.

وستقل سعة وايت هارت لين ملعب توتنهام الحالي إلى 32 ألف متفرج الموسم المقبل بسبب أعمال بناء في الاستاد وقال النادي اللندني إنه يدرس مقترحات تتلائم مع مطالب الاتحاد الاوروبي لكرة القدم مع اقتراب تأهله إلى دوري الأبطال.

ويبحث توتنهام عن ملعب للفريق في الموسم بعد القادم إذ سيهدم استاد وايت هارت لين من أجل بناء استاد جديد تبلغ سعته 61 ألف مشجع ويتكلف 400 مليون جنيه استرليني (579.20 مليون دولار).

وقال دايك إن تشيلسي أبدى رغبته أيضا في اللعب باستاد ويمبلي لثلاثة مواسم بينما يبني ملعبا جديدا في ستامفورد بريدج تبلغ سعته 60 ألف متفرج.

ورحب دايك برغبة توتنهام وتشيلسي في استخدام استاد ويمبلي مشيرا إلى أن ذلك منطقي مع رغبة الاتحاد الانجليزي في استخدام الإيرادات الزائدة في دعم الأنشطة الأساسية لكرة القدم.

وقال دايك الذي تتبقى عدة أشهر في فترة رئاسته للاتحاد الانجليزي لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية "بالتأكيد نحن في مفاوضات مع توتنهام من أجل اللعب في ويمبلي لموسم كامل عندما يقوم بإعادة بناء استاده. قطعنا شوطا كبيرا في المفاوضات واقتربنا من التوصل لاتفاق."

وأضاف "نحن نتناقش الآن حول خوض توتنهام مبارياته في دوري الأبطال باستاد ويمبلي في الموسم المقبل لكني لا أعلم الكثير عن ذلك. بالنسبة للموسم الكامل اقتربنا كثيرا من التوصل لاتفاق."

وضمن توتنهام على الأقل إنهاء الموسم في المركز الثالث بسبب تفوقه في فارق الأهداف على مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع والذي يبتعد عنه بست نقاط قبل جولتين من النهاية وهو ما سيؤهله مباشرة إلى دور المجموعات في دوري الأبطال.

وسبق أن لعب ارسنال مباريات في دوري الأبطال في موسمي 1998-1999 و1999-2000 باستاد ويمبلي قبل أن يعاد بناء الملعب الوطني وافتتاحه في 2007.

وقدم تشيلسي في ديسمبر كانون الأول الماضي خططه لإعادة تطوير استاد ستامفورد بريدج والذي تبلغ سعته 41 ألف متفرج. وقالت وسائل إعلام بريطانية إن العمل في الاستاد الجديد سيبدأ في موسم 2017-2018.

وقال دايك "أعتقد أن تشيلسي سيلعب لفترة أطول (من توتنهام) لأن النادي لديه خطط مثيرة من أجل ستامفورد بريدج وقد يهدمه بالكامل ويبني ملعبا جديدا في الموقع نفسه وإذا فعل ذلك فهذا يعني أنه سيطلب اللعب لثلاث سنوات."

وقال توتنهام في بيان بموقعه على الانترنت إنه يدرس إمكانية خوض مبارياته في دوري الأبطال بعيدا عن وايت هارت لين في الموسم المقبل للتوافق مع متطلبات الملاعب للاتحاد الاوروبي لكرة القدم.

وبسبب أعمال بناء في المدرج الشمالي في وايت هارت لين سيفقد الاستاد نحو أربعة آلاف مقعد من سعته الحالية التي تبلغ حوالي 36 ألفا.