يرى مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي على أن رمضان صبحي لاعب وسط الفريق الشاب احتفظ بالكرة كثيرا خلال المباراة ولم يكن له دورا فعلا كما اعتاد في المباريات الأخيرة.

وتلقى الأهلي أول خسارة له تحت قيادة الهولندي مارتن يول بالدوري بهدف نظيف أمام وادي دجلة ضمن الجولة الـ27 لمسابقة الدوري الممتاز.

وأشار يول في تصريحات لقناة "الحياة 2" "الخسارة ليست نهاية العالم رغم أنها مخيبة بالنسبة لنا، كنا الافضل واستحوذنا على الكرة وشكلنا خطورة لكن لم يحالفنا التوفيق".

وأضاف "يجب على اللاعبين التعلم من اخطاء مباراة دجلة، حزين بالتأكيد على الخسارة، كان يفترض بنا ان نسجل لكننا اهدرنا كل الفرص التي سنحت لنا".

وأكمل "رمضان صبحي لم يشكل خطورة كبيرة كما اعتاد في المباريات السابقة، في المجمل لم نكن موفقين في اللمسة الاخيرة".

وتابع "الجبهة اليمنى أيضا لم تكن على المستوى رغم اننا قمنا بعدد كبير من الهجمات من خلالها، في النهاية الاهلي قدم مباراة جيدة ولا يوجد اي ثوابت في كرة القدم".

واختتم "مؤمن والسعيد حصلوا على فرصتهم خلال المباراة ولم يحالفهم التوفيق، دجلة كان متكتل دفاعيا، التغيرات كانت دائما ما تؤثر بالإيجاب وهذا ما افتقدناه أمام دجلة".