أكد اوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني لكرة القدم اليوم الأحد أن اتحاد الكرة في بلاده ينفق قدرا أكبر من الأموال على المعايير الأمنية للفريق في يورو 2016 بفرنسا مقارنة بما تم انفاقه في مونديال 2014 بالبرازيل.

وقال بيرهوف لصحيفة "فيلت ام سونتاج" اليوم ولكن دون الكشف عن التفاصيل المالية "الكثير من الامور تم انجازها، يمكن رؤية ذلك من خلال الميزانية، المبلغ الذي تم انفاقه على المعايير الأمنية أكبر مما تم انفاقه في مونديال البرازيل".

ويتخذ اتحاد الكرة الألمانية تدابير اضافية حول منتخب الماكينات الفائز بلقب النسخة الماضية من المونديال، وكذلك فيما يخص أمور اخرى مثل المركز الاعلامي في مقر اقامة الفريق على الشواطئ الفرنسية من بحيرة جنيف خلال بطولة يورو 2016 التي تقام في الفترة من 10 حزيران يونيو وحتى 10 يوليو.

وتم اتخاذ المزيد من التدابير الأمنية في فرنسا في أعقاب التفجيرات الارهابية التي ضربت العاصمة باريس في 13 نوفمبر الماضي، والتي كان من بينها تفجير ثلاثة انتحاريين لانفسهم خارج استاد دو فرانس خلال المباراة الودية التي جمعت المنتخبين الفرنسي والألماني.