صرح الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، عقب خسارة فريقه أمام ليفانتي اليوم الأحد بهدفين لواحد في الجولة قبل الأخيرة من الليجا وخروجه من سباق المنافسة على اللقب، أنه فخور بلاعبيه لأنهم كانوا ندا قويا لريال مدريد وبرشلونة حتى النهاية.

وقال سيميوني في تصريحات عقب اللقاء "كنا على بعد أمتار قليلة من مواصلة المنافسة، ولكن ما تم إنجازه خلال الموسم الحالي يعد أمرا مذهلا. ستبقى مرارة الخروج من المنافسة في الجولة قبل الأخيرة موجودة، ولكن ما يخفف من وطأة الأمر هو أننا كنا ننافس مع أفضل فريقين في العالم. يجب المواصلة في نفس الطريق، لأن هذا ما يقربنا من منافستهم".

وأبرز الـ"تشولو" أنه قال للاعبيه في غرف خلع الملابس عقب انتهاء اللقاء أنه فخور للغاية بهم نظرا للموسم الكبير الذي قدموه حتى هذه اللحظة، ولم يكن بالإمكان أفضل مما تم تقديمه، والأمر كله كان بمثابة ثوان معدودة.

وعن مواجهة اليوم أمام ليفانتي، الذي كان قد هبط رسميا للدرجة الثانية، أشار إلى أنهم دخلوا المباراة بقوة ولكن المنافس قدم مباراة جيدة للغاية في المقابل "كان أفضل منا واستطاع المحافظة على نفس النسق حتى النهاية، وختم المباراة بشكل جيد، ولمي يمنحنا الفرصة للسيطرة على اللقاء".

وسقط الأتلتي أمام مضيفه ليفانتي بهدفين لواحد ليتوقف رصيده عند 85 نقطة ويهبط للمركز الثالث مبتعدا بثلاث نقاط عن برشلونة الذي أمطر شباك إسبانيول بخماسية نظيفة، ونقطتين خلف الريال الذي فاز على فالنسيا بنتيجة 3-2.