أعلنت محكمة التحكيم الرياضي (تاس) اليوم تقليص عقوبة الإيقاف المفروضة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لهذه اللعبة (ويفا)، من ستة إلى أربعة أعوام وكذلك الغرامة المفروضة عليه من 80 ألف إلى 60 ألف فرنك سويسري.

وقامت (تاس) في 29 أبريل الماضي بالنظر في طعن مقدم من بلاتيني رئيس (ويفا) منذ 2007 حتى تم إيقافه بواسطة لجنة الانضباط بالفيفا في أكتوبر الماضي لانتهاك اللائحة.

ويستند قرار إيقاف بلاتيني إلى واقعة فساد محتملة ذات صلة بحصوله على 1.8 ملايين يورو من الاتحاد الدولي للعبة في فبراير 2011 بموافقة السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا وقتها في اتفاق مبرم بين المسئولين السابقين في 25 أغسطس 1999.

ووفقا للجنة فإن الاتفاق لم يكن به سند قانوني وتم إيقاف بلاتيني وبلاتر ثماني سنوات، وهي العقوبة التي جرى تخفيفها بواسطة لجنة الاستئناف التابعة للفيفا في فبراير الماضي إلى ستة أعوام في كلا الحالتين.

ولجأ بلاتيني بعد رفض قرار الاستئناف إلى محكمة التحكيم الرياضي التي شرعت في النظر في القضية.