قال لاعب برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي أن الاقصاء من دوري الأبطال الأوروبي على يد أتلتيكو مدريد في ربع النهائي كان "ضربة قاسية"، مؤكدا على عدم رغبه احد في برشلونة بفوز الريال بأي شيء.

وقال ميسي في حوار مع قناة (إي إس بي إن) "الاقصاء من التشامبيونز ضد أتلتيكو كان ضربة قاسية. في المباراة الأولى أعتقد أننا كنا أفضل وكان بامكاننا حسم الأمور".

وأضاف اللاعب "بعد الذهاب إلى ملعبهم كان الأمر صعبا أمام خصم مثل أتلتيكو الذي يفعل ما يفعله، وبصورة جيدة للغاية".

ووصف ميسي أتلتيكو مدريد بأنه فريق "غير مريح بالمرة".

وتابع اللاعب "التشولو (مدرب أتلتيكو دييجو سيميوني) يستحق اشادة كبيرة لاقناعه لاعبيه بما عليهم فعله وبأفضل صورة ممكنة. أتلتيكو لا يدافع فقط. لاعبوه جيدون. هناك لاعبون يهجمون حينما توجد فرصة".

وبخصوص نهائي دوري الأبطال بين أتلتيكو مدريد وريال مدريد في 28 من الشهر الجاري صرح اللاعب "في برشلونة يرغب الجميع في ألا يفوز الريال بأي شيء، ولكنها مباراة نهائية سيلتقي فيها الفريقان مجددا".