صعق فريق وست هام ضيفه فريق مانشستر يونايتد بثلاثية منحته فوز في واحدة من أهم مبارياته في البريميرليج هذا الموسم بنتيجة (3-2) ليتقدم للمركز السادس بفارق نقطة عن اليونايتد قبل جولة من النهاية.

الفوز الذي حققه وست هام جاء لصالح مانشستر سيتي الذي كان مهدداً بفقدان المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا لو فاز اليونايتد، حيث ظل رصيد اليونايتد 63 بفارق نقطتين عن السيتي، وارتفع رصيد وست هام إلى 62 نقطة.

الجولة الأخيرة ستشهد مواجهة مانشستر سيتي ضد سوانزي في ملعب الأخير، ومواجهة مانشستر يونايتد ضد بورنموث في أولد ترافورد، ويحتاج الفريق السماوي للتعادل على الأقل من أجل التأهل لدوري الأبطال ولو بفارق الأهداف في حالة فوز اليونايتد.

مانشستر سيتي يأمل في أن يتأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل ليقدم موسماً مختلفاً تحت قيادة الأسباني جوارديولا، بينما يأمل اليونايتد في تحسين أوضاعه والعودة لدوري الأبطال تحت قيادة فان جال.


ملخص الشوط الأول

الدقائق العشرة الأولى شهدت محاولات من كلا الفريقين للسيطرة على وسط الملعب، حتى نجح وست هام في تنظيم هجمة منظمة بتمريرة من الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 10 أسفرت عن هدف أول عن طريق اللاعب ساخو الذي حول الكرة بتسديدة مباشرة إلى الشباك.

بايه كاد أن يضرب اليونايتد بالهدف الثاني في الدقيقة 19 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها ذهبت إلى حيث يتمركز الحارس دي خيا الذي سيطر على الكرة بسهولة.

اللاعب آندي كارول انفرد بالمرمى تماماً من وسط الملعب في الدقيقة 20 لكنه تباطئ في التسديد حتى وصل لمنطقة الجزاء ليسدد أرضية تصدى لها الحارس دي خيا.

الحكم ألغى هدفاً ثانياً لفريق وست هام في الدقيقة 21 بعد عرضية ارتطمت بالدفاع وسقطت في شباك دي خيا بعد لمسة من لاعب وست هام، لكن الحكم أعاد الكرة لأصحاب الأرض ومنحهم ركلة ركنية وألغى الهدف.

لانزيني كان قريباً من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 27 بعدما انطلق في دفاعات مانشستر يونايتد وقابل تمريرة من ساخو بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس دي خيا.

ديمتري باييه أهدر هدفاً بغرابة في الدقيقة 32 بعد هجمة منظمة لوست هام أسفرت عن هجوم 3 لاعبين ضد اثنين من دفاع اليونايتد حتى وصلت الكرة إلى ديمتري الذي سدد إلى المدرجات.

وست هام كاد أن يضرب بالهدف الثاني في الدقيقة 43 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالدفاع وتحولت لركنية، ثم ارتدت بهجمة للضيوف عن طريق روني الذي لعب عرضية شتتها الدفاع لينتهي الشوط بهدف ساخو.

الشوط الثاني

حصل اليونايتد على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء من الجهة اليسرى أفضل من الركنية، نفذها روني في الدقيقة 46 عرضية خطيرة أبعدها دفاع أصحاب الأرض.

مانشستر يونايتد نجح في التسجيل من أول محاولة على المرمى في الدقيقة 51 بعد توغل ناجح من ماتا الذي راوغ الدفاع ولعب عرضية أرضية حولها مارسيال بسهولة في الشباك الخالية من حارسها.

الرد كان قريباً لكنه لم يحدث عندما أرسل باييت تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء بباطن القدم في الدقيقة 54 لكنها مرت بجوار القائم ولمست الشباك الخارجية لتتحول لضربة مرمى.

ساخو أهدر هدفاً مؤكداً في الدقيقة 57 بعد عرضية تم تنفيذها من ركلة حرة وصلت للاعب الهامرز منفرداً بالشباك لكنه لعبها بغرابه برأسه بعيداً تماماً عن الشباك.

الدقيقة 65 شهدت فرصة خطيرة لمانشستر يونايتد بعد توغل ماتا وتمريرة إلى راشفورد أمام المرمى الذي لعب الكرة بالكعب بعرض المرمى لم تجد متابعاً لتتحول إلى ضربة مرمى.

وست هام حصل على ركلة حرة على حدود منطقة جزاء مانشستر يونايتد تصدى لتنفيذها اللاعب ديمتري باييت في الدقيقة 71 لكنه سدد كرة عالية فوق عارضة اليونايتد.

مارسيال نجح في تسجيل الهدف الثاني لفريق مانشستر يونايتد في الدقيقة 72 بعد انطلاقة رائعة ومرور من الدفاع ولعب كرة مباشرة إلى الشباك ليتقدم فريقه لأول مرة في المباراة.

وست هام عاد سريعاً في الدقيقة 77 بعرضية حولها اللاعب أنتونيو إلى شباك دي خيا ليرفض تقدم اليونايتد في ملعب أبتون بارك ويعيد فريقه للتعادل ويبدأ البحث عن هدف الفوز.

باييه أرسل عرضية متقنة في الدقيقة 80 من ركلة حرة ليتم تحويلها بالرأس مباشرة إلى مرمى الحارس دي خيا ليتقدم فريق وست هام مرة أخرى ويحرج فريق فان جال.

الدقائق الأخيرة أظهرت اليونايتد عاجزاً ليس لديه رغبة قوية في تحقيق التعادل والبحث عن الفوز من أجل التأهل بدوري أبطال أوروبا ، ليسيطر وست هام ويبعد الكرة عن منطقة جزاءه ليستحق الفوز بالمباراة.