كشف عمرو شاهين مدير التسويق بالاتحاد الافريقي (الكاف) ان فكرة تغيير نظام بطولتي أفريقيا للأندية كانت مطروحة منذ عام 2011.

وأعلن الكاف الأربعاء تغيير نظام بطولتي دوري أبطال أفريقيا والكونفيدرالية بداية من 2017 بحيث يبدأ دور المجموعات من دور الـ16 مقسمة لأربع مجموعات، على ان تلعب الفرق الـ16 التي تخرج من دور الـ32 بدوري الأبطال في الكونفيدرالية، ويتنافس الفرق في البطولتين من دور الثمانية بنظام الذهاب والعودة وخروج المهزوم.  

وأوضح شاهين لـ يالاكورة "تأخرنا في تغيير نظام بطولتي أفريقيا لمدة ستة أعوام، فالفكرة كانت مطروحة من 2011، ولكن لإرتباط الكاف بعقد رعاية حتى 2016، منعنا من تنفيذ الفكرة، لأنه حتى لو كنا طبقناها لما استفاد الكاف أو الأندية ".

وتابع "مع عقد الرعاية الجديد الذي وصل لمليار دولار، أصبح بالإمكان تطبيق فكرة التغيير في نظام البطولات بما سيعود بالنفع على الكاف والأندية".

سببان للتغيير وأرباح أكثر

وقال مدير تسويق الكاف "هناك سببان للتغيير الأول فني والثاني تسويقي".

وأضاف  موضحا السبب الأول "وجدنا ان فرق كبيرة تودع دوري الأبطال من دور الـ16، وتذهب تلقيائيا للعب في الكونفيدرالية وتفوز بالبطولة بالتالي بسهولة، مما يضر بالتنافس في الكونفيدرالية".

وأكمل "أيضا أثبتت البطولات السابقة في دوري الأبطال أن هناك فرق كبيرة تصطدم ببعضها في الأدوار الأولى، وتخسر البطولة فرصة منافسة أكبر بين الفرق القوية".

وعن السبب الثاني، استطرد شاهين "زيادة عدد المباريات، بالتأكيد سيزيد من أرباح الأندية المشاركة في البطولة، وايضا سيزيد من أرباح الكاف".

وأضاف "تحصل الأندية على مكافآت المشاركة في كل دور من أدوار البطولة، ونحن هنا سنكون أمام عدد مباريات أكبر في الـ 16، ودور إضافي هو دور الثمانية، بدلا ما كانت الفرق تتأهل من المجموعات مباشرة للدور نصف النهائي".